ثقافي / جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تحتفل بتخريج 243 طالباً وطالبة

الجمعة 1440/4/7 هـ الموافق 2018/12/14 م واس
  • Share on Google+

جدة 07 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 14 ديسمبر 2018 م واس
نظمت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" اليوم حفل تخريج 243 طالباً وطالبة من حملة الماجستير والدكتوراه ، بينهم 111 سعودياً في تخصصات مختلفة تنوعت بين العلوم والهندسة الفيزيائية ، والعلوم والهندسة البيولوجية والبيئية ، إضافة للعلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحسابية ، وبلغ عدد خريجي الماجستير 141 فيما نال الدكتوراه 102 خريجبن .
وأكد رئيس "كاوست" الدكتور الدكتور توني تشان أن مسيرة الجامعة في تخريج هذه الكوكبة من خريجيها من جنسيات مختلفة كان النصيب الأكبر فيها للسعوديين نساءً ورجالاً, مشيراً إلى أن "كاوست" تنطلق في أبحاثها من الأولويات التي تسير عليها المملكة نحو التحول الكبير ورؤيتها 2030 والعمل على تنويع الاقتصاد والموارد المهمة الأخرى بعيداً عن النفط .
وأشار إلى أن معظم هؤلاء الخريجين سيساهمون بما تعلموه وبأبحاثهم الفريدة في اقتصاد المملكة بما يجعله أكثر قوة ومتانة, معبراً عن شكره لمعالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس خالد بن عبد العزير الفالح على رعايته الحفل ومشاركته الخريجين فرحتهم .
إثر ذلك ألقى معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبد العزير الفالح كلمة هنأ فيها الخريجين معلناً انضمام ثلاثة أعضاء جدد لمجلس أمناء كاوست هم معالي وزير الاقتصاد والتخطيط الأستاذ محمد بن مزيد التويجري ، ومعالي محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الدكتور خالد بن عبدالله السبتي ومعالي رئيس جامعة الفيصل الأهلية بالرياض الدكتور محمد بن علي آل هيازع ، مشيراً إلى أن الأعضاء الثلاثة الجدد بأنهم من أبرز القادة الاستراتيجيين في المملكة ، وسينضمون إلى بقية أعضاء المجلس المتميزين في دعم الجامعة وتوجيها إلى عقدها الثاني بإذن الله.
وأكد معاليه أن قصة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تشكلت من تفاني وجهود العديد من الأشخاص والشخصيات العظيمة وفي مقدمتهم أعضاء مجلس الأمناء الذين يعتبرون جزءًا لا يتجزأ من كيانها, مشيداً بمجتمع "كاوست" الجامعي الحيوي والمتميز بتنوع ثقافته .
وقال معاليه : أنه عندما يأتي أعضاء مجلس أمنائنا أيضًا من جميع أنحاء العالم, وهم قادة في مجالاتهم، والتي تشمل الأوساط الأكاديمية والعلوم والابتكار والاقتصاد والصناعة والقطاع العام، فإن ذلك يؤكد أنهم ملتزمون جداً برسالة جامعة الملك عبدالله الطموحة، من خلال توجيههم لنا، ومساعدتنا على الدفع بهذه الرسالة وخلق تأثير دائم في العالم".
كما أعلن معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خلال الحفل منح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" درجة الدكتوراه الفخرية لمعالي وزير البترول والثروة المعدنية رئيس مجلس أمناء الجامعة سابقاً المهندس علي بن إبراهيم النعيمي ، مشيراً معاليه بقوله : أنه "لا يمكننا الحديث عن رسالة جامعة الملك عبدالله وانجازاتها دون ذكر اسم معالي الوزير علي النعيمي ، فقيادة معاليه الحكيمة للجامعة منذ بداياتها كانت السبب الذي جعلها اليوم صرحاً علمياً عظيماً.
وأضاف : فقبل 10 سنوات، أسند مؤسس الجامعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - لمعاليه مهمة تحويل حلمه إلى واقع ملموس, بإنشاء جامعة عالمية تساهم في تحويل البلاد وجعلها في مقدمة دول العالم في مجال الأبحاث والابتكار .
// انتهى //
22:52ت م
0160