سياسي / مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية يستنكر بشدة موقف مجلس الشيوخ الأمريكي تجاه المملكة

الاثنين 1440/4/10 هـ الموافق 2018/12/17 م واس
  • Share on Google+

الرياض 10 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 17 ديسمبر 2018 م واس
استنكر مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي المراكز التابعة له والمتعاونة معه كافة بشدة ، الموقف الذي صدر مؤخراً من مجلس الشيوخ الأمريكي تجاه المملكة العربية السعودية، المبني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة.
وعدّ المركز في بيان له ذلك الموقف تدخلاً سافراً في شؤون المملكة العربية السعودية الداخلية، مؤكداً وقوفه مع المملكة في رفضها أي تدخل في شؤونها الداخلية أو المساس بسيادتها وقادتها ومكانتها على الصعيدين الإقليمي والدولي.
ولفت المركز الانتباه إلى المكانة الخاصة للمملكة العربية السعودية في قلب كل مسلم، لاسيما وأنها المدافع الأول عن قضاياهم، علاوة على إسهاماتها في مكافحة الإرهاب، والفكر المتطرف، وحرصها ومبادراتها المهتمة بإحلال الأمن والسلم والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم.
وأكد المركز تقديره الكبير لجهود المملكة المبذولة تجاه الأزمة اليمنية، ومن ذلك دورها المؤثر فيما يتعلق بتوصل الأطراف اليمنية إلى حي سياسي للأزمة، وفقاً لقرار مجلس الأمن 2216 والمبادرة الخليجية، مشيراً إلى العمل المثالي الذي تضطلع به المملكة تجاه الوضع الإنساني في اليمن عبر جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الذي وصلت أعماله الإنسانية والإغاثية إلى مختلف المناطق اليمنية.
وختم المركز بالدعاء بأن يحفظ الله عز وجل المملكة العربية السعودية وقيادتها وشعبها، وأن يوفقهم لما يحب ويرضى.
// انتهى //
21:40ت م
0236