سياسي / رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني : المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين خير عضيد لباكستان

الثلاثاء 1440/4/11 هـ الموافق 2018/12/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 18 ديسمبر 2018 م واس
أكد معالي رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية باكستان الإسلامية صادق سنجراني أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - خير عضيد لجمهورية باكستان الإسلامية.
ونوه معاليه بعمق العلاقات الثنائية التي تربط المملكة بجمهورية باكستان الإسلامية, مضيفًا أن العلاقات بين البلدين علاقات أخوية استثنائية، مؤكداً أن باكستان تجد المملكة دائمًا بجانبهًا في الشدائد.
جاء ذلك خلال كلمات متبادلة أثناء حفل غداء أقامه معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ على شرف معالي رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني, والوفد المرافق, الذي أقيم بمقر المجلس بالرياض اليوم.
وقدم رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني شكره وامتنانه للدعوة التي تلقاها من معالي رئيس مجلس الشورى لزيارة المملكة, مشيداً بحسن الاستقبال وحفاوة الترحيب التي لقاها الوفد منذ وصوله الرياض.
وأوضح أن هذه الزيارة الرسمية الأولى للمملكة, مؤكدًا أنه على يقين أن الزيارة سوف تتكلل بالنجاح التام، وأننا سنعود إلى باكستان محملين بالذكريات الجميلة والعواطف الجياشة من جانب إخواننا بالمملكة العربية السعودية.
وأكد أن المباحثات بين الجانبين كانت مثمرة، حيث جرى التطرق إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بما يسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات.
من جانبه, أكد معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ, في كلمته أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين, وسمو ولي عهده الأمين - رعاهما الله - تحرص على تعزيز علاقاتها الثنائية مع جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة ودفعها لمزيد من التطور.
وأشاد معاليه بالعلاقة المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين التي تتجسد في المواقف الصادقة المتبادلة بين البلدين.
وأكد حرص البلدين الشقيقين وبتوجيهات من قيادتي البلدين على استمرار العلاقات الوثيقة بينهما على مختلف المستويات, وأن لا يشوب هذه العلاقات أي خلل.
وأبدى ترحيبه بزيارة معالي رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية باكستان الإسلامية السيناتور صادق سنجراني, وأعضاء مجلس الشيوخ الباكستاني لمجلس الشورى, مؤكداً أن هذه الزيارة تجسد تميز العلاقات بين البلدين بما يعزز من العلاقة بين البلدين والمجلسين فيهما, حيث حضر مأدبة الغداء معالي أمين مجلس الشورى الأستاذ محمد بن داخل المطيري، والعضو المرافق للوفد معالي الدكتور سعد بن محمد الحريقي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية نواف بن سعيد المالكي.
وكان معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ, قد عقد في مكتبه بمقر المجلس بالرياض اليوم, اجتماعاً مع معالي رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني صادق سنجراني والوفد المرافق له، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها للمملكة حالياً.
وأكد معالي الدكتور آل الشيخ حرص مجلس الشورى على تعزيز وتطوير هذه العلاقة وتفعيل دور لجنتي الصداقة في المجلسين بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين, مقدمًا نبذة عن مجلس الشورى وآلية عمله ولجانه المتخصصة وعضويته في الاتحادات الدولية والقارية.
بدوره, نوه معالي رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني بمستوى العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين الشقيقين وبين مجلسي الشيوخ والشورى، مقدمًا نبذة عن آلية وعمل مجلس الشيوخ الباكستاني, موجهًا الدعوة لمعالي رئيس مجلس الشورى لزيارة جمهورية باكستان.
وفي نهاية اللقاء, جرى تبادل الهدايا التذكارية بهذه المناسبة، حيث حضر معالي رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني, والوفد المرافق, جانباً من جلسة المجلس التي عقدت اليوم.
يذكر أن معالي رئيس مجلس الشيخ الباكستاني والوفد المرافق له, وصل إلى الرياض صباح اليوم في زيارة رسمية للمملكة, وكان في استقباله لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي, معالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبد الله الصمعان, وعضو مجلس الشورى العضو المرافق معالي الدكتور سعد بن محمد الحريقي.
// انتهى //
16:58ت م
0186