عام / الملتقى العربي الأول للعلاقات العامة يدعو إلى سن قوانين لتطبيق مبادئ المسؤولية الاجتماعية والاستدامة

الأربعاء 1440/4/12 هـ الموافق 2018/12/19 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 12 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 19 ديسمبر 2018 م واس
اختتمت اليوم في القاهرة أعمال الملتقى العربي الأول للعلاقات العامة "دور العلاقات العامة في تعزيز التنمية المستدامة لدى الحكومات والمجتمع" الذي نظمته المنظمة العربية للتنمية الإدارية، بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين والباحثين في مجال الإعلام والعلاقات العامة والتنمية المستدامة من 16 دولة عربية.
وأوصى المشاركون في الملتقى بضرورة الاهتمام بآليات القياس والمتابعة لخطط التواصل، وإعادة النظر في المناهج وطرق التدريس في كليات الإعلام، ومواكبة التطورات المختلفة في العلاقات العامة، وحثها على تدريس مناهج في أخلاقيات العمل الإعلامي.
ودعوا الحكومات العربية إلى سن قوانين لتطبيق مبادئ المسؤولية الاجتماعية والاستدامة، وتشجيع ممارسي العلاقات العامة على الانضمام للجمعيات المهنية الإقليمية والدولية.
وشددوا على أهمية تشجيع الإدارات العليا على فهم دور وأهمية العلاقات العامة وأهمية التسويق للتنمية المستدامة وأهدافها وبرامجها، ومنح إدارات العلاقات العامة والإعلام صلاحيات للقيام بدورها كحلقة وصل بين المؤسسات والجمهور والمتعاملين معها، وأهمية تشكيل فريق عمل "إلكتروني" في المؤسسات للتفاعل الإيجابي مع الجمهور.
وحثوا على الاستفادة القصوى من البيانات المتاحة على مواقع التواصل الاجتماعي وتوجيهها لخدمة المجتمع لإنجاح الحملات الإعلامية، وتفعيل الشراكة بين إدارات العلاقات العامة ووسائل الإعلام.
ودعا المشاركون في الملتقى إلى تدريب العاملين في مجال الاتصال والعلاقات العامة على مواجهة الأزمات وطرق التعامل معها، وإعداد وتأهيل الكوادر في العلاقات العامة داخل المؤسسات بمختلف أنواعها، ودعوة الباحثين الأجانب لنقل خبراتهم في العلاقات العامة الرقمية.
يذكر أنه تم إطلاق الشبكة العربية للتواصل والعلاقات العامة على هامش الملتقى العربي الأول للعلاقات العامة، لانشاء كيان عربي يربط مختلف العاملين في مجال التواصل والعلاقات العامة.
// انتهى //
17:08ت م
0204