عام / وزارة الحج والعمرة ممثلة في وكالة شؤون النقل تشرف على تطوير وتحسن خدمات نقل الحجاج بالمشاعر المقدسة

الجمعة 1440/5/12 هـ الموافق 2019/01/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 12 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق 18 يناير 2019 م واس
نفذت وزارة الحج والعمرة ممثلة بوكالة الوزارة لشؤون النقل جولات وورش عمل لمناقشة تنفيذ مشاريع المرحلة الرابعة للنقل الترددي ضمن المخطط الشامل لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والتي سوف تسهم في تطوير منظومة نقل الحجاج وتذليل العقبات لأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة في إطار استيعاب عدد أكبر من ضيوف الرحمن .
وعقد مساعد المشرف العام على شؤون نقل الحجاج والمعتمرين الدكتور المهندس نادر بن تركي أبو طالب اجتماعاً مع مدير عام المرور اللواء محمد البسامي، بخصوص مشاريع الأعمال التكميلية لأعمال المرحلة الرابعة للنقل الترددي بالمشاعر المقدسة والجاري تنفيذها من قبل وزارة الحج والعمرة، وذلك في مقر الإدارة العامة للمرور بالرياض، بحضور مدير عام النقل التردي وتخطيط النقل المهندس تركي بن خلف القرشي، وعدد من المسؤولين.
واستعرض الاجتماع أربعة مشاريع وتمت الموافقة عليها لما تمثله من أهمية في فصل حركة المشاة عن حركة الحافلات بالمشاعر، بداية بمشروع توسعة جسر الطريق 62 "سوق العرب" فوق وادي عرنة غرب عرفات وربطه بطريق المشاة الشمالي القائم رقم ستة، وثانيا مشروع توسعة جسر الطريق 56 "الجوهرة" فوق وادي عرنة غرب عرفات وربطه بطريق المشاة الجنوبي القائم رقم واحد، وثالثا مشروع تنفيذ جسر علوي وأربعة منحدرات بمزدلفة ويسهم في إفراغ مزدلفة من الحافلات وعودة حافلات الرد الثاني إلى عرفات، ورابعا مشروع تمديد طريق الطوارئ بمزدلفة والذي يتكامل مع المشروع الثالث ويحافظ على الخدمة القائمة للنقل العام على طريق الطوارئ بين عرفات ومزدلفة.
وجاء ذلك على خلفية مناقشة المشاريع المقترحة بالمجلس التنسيقي للنقل بالرحلات الترددية برئاسة المشرف العام على شؤون نقل الحجاج والمعتمرين الدكتور المهندس بسام بن أحمد غلمان، وبحضور وموافقة الجهات ذات العلاقة بمنظومة الحج والعمرة، لاستكمال التنسيقات مع كافة الجهات لتطويع المشاريع المقترحة للاستفادة منها في موسم حج 1440، لتقديم الخطط التشغيلية المناسبة والمتوافقة بما لا يتعارض مع الجهات الخدمية، وتطلعا للهدف الأسمى من تنفيذ المشاريع باكتمال تنفيذ المخطط الشامل لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
ونوقش ضمن اجتماع المجلس نظام النقل المطور الجديد المقترح تنفيذه بشكل مرحلي وفق الجدول الزمني المعد، بعد تحقيق إنجازات مهمة في نقل حجاج مؤسسات الطوافة المشمولة بالمنظومة في دورة المشاعر المقدسة بكفاءة عالية وتوقيتات قياسية، وبمشاركة منسوبي قطاع النقل بوزارة الحج والعمرة ‏وممثلي المجلس التنسيقي للنقل ‏بالرحلات الترددية من الجهات والقطاعات المختلفة.
وأوضح المهندس بسام غلمان أنه لا يزال المجال واسعاً للتطوير والتحسين للوصول إلى مستويات أعلى من الكفاءة التشغيلية والفاعلية، إنفاذاً لتوجيهات معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن حول إعادة تنظيم وترتيب مخيمات الحجاج بعرفات ومنى ومساحات نزولهم بمزدلفة بزيادة المسطحات المخصصة لإسكانهم ونزولهم، وتطوير محطات الإركاب والنزول بساحات ومخيمات نزول الحجاج، وإيجاد مسارات للراغبين بالمشي داخل المشعر وبين المشاعر بمنأى عن مسار الحافلات، وتحسين المسارات الخاصة ووسائط نقل العجزة وكبار السن وأصحاب الاحتياجات الخاصة، وتطوير أساليب الإدارة والتشغيل، وتوفير حافلات حديثة بمواصفات خاصة وبسعة عالية للنقل.
وأضاف بخصوص توظيف التقنية أنه جار التوجه نحو استخدام اللوحات الإلكترونية للإرشاد والتوجيه، وإدارة ومتابعة التشغيل إلكترونياً عن طريق مركز عمليات مراقبة التشغيل والتحكم، واستخدام البوابات الالكترونية عند مداخل الترددية، وبوابات مخازن الحافلات، وعند مداخل ومخارج المخيمات ومواقع نزول الحجاج، كل ذلك في سبيل رصد حركة الحافلات وتطويرها وتحسينها.
الجدير بالذكر أن الاجتماع كان بحضور الأعضاء بالمجلس التنسيقي للنقل بالرحلات الترددية، ودار النقاش حول خصائص النقل المطور ضمن محاور رئيسية ترتكز على تحقيق مستوى أعلى من الكفاءة التشغيلية والفاعلية، وتوظيف التقنيات الحديثة بتوسع ووضع حلول للمشكلات التنظيمية، وتحقيق ترابط وتكامل تمهيداً للوصول إلى تشغيل موحد لكافة أسطول الحافلات، وذلك من خلال مسارين: العمل على المتطلبات التنظيمية والتشريعية والتقنية، وتطوير البنى التحتية للنقل والاتصالات.
وفي السياق نفسه تم عرض الهيكل التنظيمي المقترح، والجدول الزمني ولائحة المتطلبات التنفيذية، وكل ما يرتبط من تنظيمات ولوائح جزاءات تخص النقل المطور، وفق المنهجيات الخاصة بإدارة الجودة الشاملة، وحلقات الجودة وحل المشكلات والتخطيط الاستراتيجي لقطاع التقنية، ومحددات استخدام الحافلات ذات السعة العالية، بالاستناد على وجود ملامح الخطة العامة للتشغيل الأمثل للحافلات.
ويأتي هذا الاجتماع ضمن جهود حكومة المملكة بمواسم الحج، وتقديم كافة الخدمات للحجاج وتيسير تنقلاتهم ضمن الطرقات والمسارات التي يسلكونها وأماكن وجودهم في المشاعر المقدسة، وكذلك رفع درجة الاستعداد وتكثيف العمل بجميع المرافق ومراكز الخدمات بالمشاعر المقدسة، ومناطق الحج استعداد لموسم حج 1440هـ
اللافت، أن هذه الجولات وورش العمل تناقش تنفيذ مشاريع المرحلة الرابعة للنقل الترددي المتضمنة في المخطط الشامل لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والتي سوف تسهم في تطوير منظومة نقل الحجاج وتذليل العقبات لأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، وتواكب توجه المملكة لاستيعاب عدد أكبر من ضيوف الرحمن.
// انتهى //
20:24ت م
0101