اقتصادي / "عقارية" مجلس الغرف السعودية تطلق سايرك 5

الاثنين 1440/6/6 هـ الموافق 2019/02/11 م واس
  • Share on Google+

الرياض 06 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق 11 فبراير 2019 م واس
أعلنت اللجنة الوطنية العقارية بمجلس الغرف السعودية عن إطلاق النسخة الخامسة من المؤتمر السعودي الدولي للعقار " سايرك 5"، بعنوان "دور القطاع العقاري في تعظيم إجمالي الناتج المحلي"، وذلك خلال الفترة من 6 – 7 مارس 2019م، بالعاصمة الرياض برعاية معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل، وبمشاركة واسعة من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بالقطاع العقاري ونخبة من المتحدثين المحليين والاقليميين.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة الوطنية العقارية الجهة المنظمة اليوم، بمقر مجلس الغرف السعودية وكشفت خلاله عن أجندة المؤتمر وجلساته التي ستغطي خمسة محاور رئيسة هي: تعظيم مساهمة القطاع العقاري في الناتج المحلي الإجمالي، وفرص الاستثمار العقاري المتاحة من خلال برامج رؤية المملكة 2030، والأنظمة والمعلومات وأهميتها في تحفيز السوق العقاري، ودور القطاع العقاري بالنمو الاقتصادي: تجارب دولية.
وفي مستهل المؤتمر الصحفي قدم رئيس اللجنة الوطنية العقارية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر حمد بن علي الشويعر نبذة تاريخية عن المؤتمر السعودي الدولي للعقار (سايرك) الذي انطلقت أولى دوراته في العام 2007م، وتلتها دورات أخرى في الأعوام 2010 – 2013- 2016، وقد شهدت تلك الدورات مشاركات محلية وإقليمية ودولية فاعلة ومناقشات متعمقة حول محاور أساسية في القطاع العقاري، حتى أصبح علامة فارقة وأهم منصة عقارية في المملكة يجتمع حولها المختصين والمهتمين من القطاعين الحكومي والخاص في وقت تشهد فيه المملكة نهضة تنموية شاملة من خلال تنفيذ العديد من المشاريع العملاقة في القطاعات الاقتصادية المختلفة، مما وضع السوق العقاري السعودي كأكبر الأسواق في المنطقة العربية.
وأوضح أن المؤتمر يهدف لوضع الأسس الصحيحة لمستقبل السوق العقاري في المملكة، والإسهام في تطوير الأنظمة والتشريعات الخاصة بالسوق العقاري السعودي ودراسة وتحليل القرارات والاجراءات والأنظمة الجديدة في القطاع العقاري واستشراف تأثيراتها على النشاط العقاري وعلى الاقتصاد الوطني، وكذلك بناء مستقبل واضح لهذا السوق المحفز للمستثمرين وفق أسس علمية ومهنية واحترافية، تدعم دوره في الاقتصاد الوطني في ظل تطلعات رؤية المملكة 2030.
وثمن الشويعر الشراكة الفاعلة بين وزارة الإسكان واللجنة الوطنية العقارية في تطوير القطاع العقاري وتوفير مساكن للمواطنين وتنظيم مؤتمر "سايرك" الذي حقق بفضل دعم الدولة وشراكتها العديد من النجاحات في دوراته السابقة وخلص إلى توصيات فاعلة وجدت طريقها للتنفيذ ومن أهمها إنشاء الهيئة العامة للعقار، وإنشاء الهيئة العامة للمقيمين، وإقرار نظام الرهن العقاري، وإنشاء المحاكم العقارية.
وحول تطورات السوق العقاري في المملكة وآمال العقاريين السعوديين أفاد أن السوق العقاري نجح خلال الفترة الماضية في تحقيق نسبة نمو متوازنة نتيجة تغيرات جذرية لدى المستثمرين في مجالات الاستثمار العقاري الحديثة والمبتكرة، فضلاً عن نمو القطاعات الاقتصادية الأمر الذي عزز من الطلب في القطاع العقاري، مستدركاً أن المستثمرين في القطاع العقاري لديهم العديد من التطلعات التي تدعم نمو القطاع بما يسهم في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تنويع مصادر الدخل ولعل من أهمها التطبيق الفعال للأنظمة الصادرة عن الجهات الحكومية ومنها تفعيل وتطبيق التنظيمات والاجراءات التي تدعم نمو القطاع كنظام التثمين العقاري وأنظمة التمويل العقاري.
وشدد الشويعر الأهمية الخاصة لمؤتمر "سايرك 5" كونه يأتي بعد إعلان المملكة رؤية 2030، التي يعول فيها كثيراً على دور القطاع العقاري الوطني في جوانب عديدة من أهمها الدور المأمول منه في تنويع مصادر الدخل، وتطوير البنية التحتية، وتنفيذ المشاريع ذات الصلة بالسياحة والترفيه، بالإضافة لمشاريع الإسكان وتمليك المواطنين للمساكن، بجانب توفير فرص العمل بما يساعد على توطين الوظائف.
// انتهى //
16:01ت م
0162