ثقافي / أجنحة معرض "الفهد.. روح وقيادة" وفعالياته تجذب عددًا كبيرًا من الزوار

الثلاثاء 1440/6/7 هـ الموافق 2019/02/12 م واس
  • Share on Google+

الكويت 07 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق 12 فبراير 2019 م واس
توافد عدد كبير من الزوار لمعرض "الفهد.. روح القيادة" وفعالياته، والمقام بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بالكويت، للاطلاع على ما حوته أجنحته وأركانه التي توثق سيرة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وإنجازاته المحلية والخليجية والعربية والدولية.
وشاهد الزوار خلال جولتهم على المعرض الذي صمم بتقنية تفاعلية حديثة، على مقتنيات الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - الشخصية وأكثر من 1000 صورة بعضها يعرض للمرة الأولى، كما اطلعوا على عدد من الأوسمة والأوشحة التي تقلدها ووثائق رسمية ومخطوطات.
استمتع زوار المعرض بالفعاليات المصاحبة للمعرض التي تتضمن ندوات تاريخية وثقافية وأمسيات شعرية، والهادفة إلى توثيق حياة الملك فهد بن عبدالعزيز من خلال استضافة عدد من الشخصيات والمسؤولين والمثقفين من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت.
واشتملت الفعاليات على جانبٍ خصص للأطفال، الذي ركز على القيم التربوية، المنتظر أن تثري الطفل الزائر، الذي يحرص على المشاركة في الألعاب التعليمية والترفيهية.
وأبدى الزوار إعجابهم بما شاهدوه في المعرض الذي سلط الضوء على أبرز معالم القيادة التي تجسدت في الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - بطريقة جاذبة ومشوقة، حيث بين عبدالله السليمان أن المعرض جسد عمق العلاقات الأخوية بين المملكة العربية السعودية ودولة الكويت بأسلوب فريد في جناح أخوة راسخة، كما أتاح للزوار الاطلاع على صور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء الكويت.
وأشار فهد الشمري إلى أن المعرض جذب جميع الفئات العمرية لمشاهدة مراحل حياة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وإنجازاته ومقتنياته الشخصية بأسلوب احترافي يجمع بين التشويق والمتعة.
يذكر أن معرض "الفهد.. روح وقيادة" يركز على مدى 12 يومًا على أبراز معالم القيادة التي تجسدت في شخص خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيزآل سعود – رحمه الله – ، وامتدادها التاريخي منذ توحيدها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله –، إلى جانب الإشارة باهتمام إلى حضور الفهد في المشهد السياسي لأكثر 50 عامًا، ومشاركته في بناء دولته داخليًا، ومعززًا لعلاقاتها الدولية شرقًا وغربًا، منطلقًا من عقيدته الإسلامية وإدراكه لمكانة بلاده في العالمين العربي والإسلامي.
// انتهى //
17:29ت م
0221