سياسي / رئيس مجلس الشورى يبدأ زيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة السبت القادم

الخميس 1440/6/9 هـ الموافق 2019/02/14 م واس
  • Share on Google+

الرياض 09 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق 14 فبراير 2019 م واس
يقوم وفد من مجلس الشورى برئاسة معالي الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ بعده غدٍ بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ، وذلك تلبية لدعوة كريمة من معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل القبيسي وذلك في ظل العلاقات المتميزة والمستمرة بين القيادتين والشعبين الشقيقين ، ومن المقرر أن يلتقى معالي رئيس مجلس الشورى خلال الزيارة بعدد من كبار المسؤولين في دولة الامارات الشقيقة .
كما سيعقد معاليه خلال الزيارة جلسة مباحثات مشتركة مع معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي وعدد من أعضاء المجلس .
من جانبه نوه معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ – في تصريح صحفي – بالعلاقات الأخوية الراسخة بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة التي توطدت عبر عقود من الزمن ، وتوجت برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات مما أكسبها تجذراً وعمقاً تجسد في اتفاق مواقف البلدين الشقيقين إزاء العديد من قضايا المنطقة .
وأشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى أن انطلاق المجلس التنسيقي السعودي الإماراتي وما تبعه من أعمال ، والتوقيع على العديد من مذكرات التفاهم والتعاون يظهر حرص البلدين الشقيقين على مواصلة تأطير هذه العلاقة الأخوية بما يضمن فتح مسارات وآفاق جديدة تشمل مختلف الجوانب في العلاقات الثنائية وإحداث نقلة تنموية واعدة تنعكس آثارها على كل المنطقة بما يسهم في تعزّيز السلم، وتُثبيت الأمن والاستقرار، وتردع قوى الشر التي تحاول النيل من استقرار المنطقة.
ورأى معالي الدكتور عبد الله آل الشيخ أن المواقف السعودية الإماراتية على الصعيدين الإقليمي والدولي فيما يخص جوانب مكافحة الإرهاب والعمل على استقرار الدول العربية وحفظ أمنها من التدخلات الخارجية ، إضافة إلى تطابق وجهات نظرهما في جهودهما التنموية الشاملة في داخل البلدين وخارجهما تؤكد التوجهات السامية للمملكة والإمارات اللتان تتطلعان لمستقبل أفضل لشعبيهما الشقيقين وشعوب المنطقة أجمع على مختلف جوانب التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية .
وفيما يتعلق بجهود مجلس الشورى والمجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في تعزيز علاقات البلدين الثنائية أشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى أن المجلسين هما امتداد مؤسسي مهم ، وأفق واسع للعلاقات بين المملكة الإمارات من خلال التنسيق الدائم في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية ، منوهاً بدور لجنتي الصداقة البرلمانية في مجلسي الشورى والوطني الاتحادي في الإسهام بتعزيز العلاقات الثنائية البرلمانية بين البلدين والشعبين الشقيقين .
ويضم وفد المجلس أعضاء مجلس الشورى الدكتور عبد الله العتيبي والدكتورة نوره المري والأستاذ جمال الفاخري والدكتورة حنان الأحمدي كما يرافق الوفد المتحدث الرسمي لمجلس الشورى الدكتور محمد المهنا ومديرعام إدارة العلاقات العامة والمراسم عمرو الماضي ومدير إدارة المراسم محمد البراهيم وعددا من منسوبي المجلس .
// انتهى //
14:58ت م
0129