اقتصادي / افتتاح فعاليات المؤتمر المصرفي العربي في بيروت

الثلاثاء 1440/8/18 هـ الموافق 2019/04/23 م واس
  • Share on Google+

بيروت 18 شعبان 1440 هـ الموافق 23 إبريل 2019 م واس
افتُتح اليوم في العاصمة اللبنانية بيروت فعاليات المؤتمر المصرفي العربي 2019 تحت عنوان "الإصلاحات الاقتصادية والحوكمة، وتستمر ثلاثة أيام بالتزامن مع اجتماعات أجهزة الاتحاد، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وحضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وبالتعاون مع جمعية مصارف لبنان.
ويشارك في أعمال المؤتمر ، وزراء مال واقتصاد عرب، ورجال أعمال عرب ودوليون، ورؤساء مجموعات مصرفية من المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات والكويت ومصر وليبيا والسودان إضافة إلى محافظي بنوك مركزية عربية وفاعليات مصرفية لبنانية ومن مختلف الدول العربية، إضافة إلى مؤسسات مالية ودولية وسفراء عرب وأجانب.
وأكد رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري في كلمة له : " التزام الحكومة اللبنانية محاربة الفساد والهدر وعزمها على إجراء الإصلاحات اللازمة لمصلحة المواطن اللبناني والمالية العامة " ، مشددًا على أن المصارف وحاكم مصرف لبنان سيكونون مستعدين لمساعدتها في ذلك.
وقال: "نحن في لبنان نريد القيام بالإصلاحات اللازمة لمصلحة المواطن اللبناني والمالية العامة، وهذا ما هو حاصل الآن .
من ناحيته أوضح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة خلال كلمة له أن الحوكمة في لبنان تستند على ركائز منها تأسيس القوانين لها ومنها قوانين "مصرف لبنان" ، مشيراً إلى أنّ "القوانين " الّتي أقرّتها الحكومة والمجلس النيابي، سمحت للبنان أن يكون ممتثلًا من حيث مكافحة تبييض الأموال ومكافحة الإرهاب.
وقال : " إنّ مستوى الامتثال في المصارف اللبنانية مرتفع، وهذا ما أكّدته المصارف المراسلة أيضًا، وسمح للقطاع المصرفي بمتابعة أعماله بشكل طبيعي. كما قامت هيئة التحقيق بالتفاعل مع متطلّبات التحقيق، إن أتت من المصارف أو القضاء، وهي تتابع مئات الملفات سنويًّا".
وشهدت فعاليات افتتاح المؤتمر تكريم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بجائزة "محافظ العام 2019"، كأفضل محافظ بنك مركزي عربي، تقديرا لجهوده المميزة في تطوير الصناعة المصرفية، على الصعيدين اللبناني والعربي، وتحقيق إنجازات كبيرة، كان لها الفضل الكبير في دعم الاقتصاد الوطني.
// انتهى //
22:52ت م
0274