ثقافي / "زاد المعاد في هدي خير العباد" درس دوري للسديس في رحاب المسجد النبوي

الخميس 1440/9/11 هـ الموافق 2019/05/16 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 11 رمضان 1440 هـ الموافق 16 مايو 2019 م واس
ألقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، درسه الدوري من كتاب "زاد المعاد في هدي خير العباد" لابن قيم الجوزية رحمه الله بالمسجد النبوي اليوم بعد صلاة الفجر في موقع الدرس بالتوسعة السعودية الأولى بين الحصوتين.
واستهل معاليه الدرس بالحمد والثناء لله, ثم بدء الدرس بذكر أن المصنف تحدث في هذا الفصل عن هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الصيام والحكمة من مشروعيته.
ثم بين الشيخ السديس أن صيام شهر رمضان ركن من أركان الإسلام ومن أدلة وجوبه قول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ), مشيرًا إلى أن الصيام طريق إلى تقوى الله ونعمة عظيمة في شهر تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وفيه عتقاء من النار في كل ليلة من لياليه وهو شهر نزل فيه القرآن .
وأكد معاليه على أن الصيام ليس الإمساك عن الطعام والشراب والجماع إنما الصيام جامعة للقيم والأخلاق والفضائل والأعمال الصالحة، وهو محطة للتغيير والتبديل في حياة المسلم, مذكرًا أن على المسلم في هذا الشهر الكريم أن يقبل على القرآن والذكر والتسبيح والتهليل والتكبير ابتغاءً لرضى الله سبحانه وتعالى .
// انتهى //
11:37ت م
0017