سياسي / توتر أمني واستنفار مسلح في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا اللبنانية

الأربعاء 1440/12/13 هـ الموافق 2019/08/14 م واس
  • Share on Google+

بيروت 13 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 14 أغسطس 2019 م واس
شهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا اللبنانية توترًا أمنيًا واستنفارًا واسعًا للمسلحين الفلسطينيين اليوم ، بعد مقتل مسلح فلسطيني في حي السكة شمال المخيم .
وأعلنت الفصائل الفلسطينية في بيان اليوم أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار على محمد توفيق لطفي الملقب ب "أبو جندل" ، ما أدى إلى مقتله على الفور.
وأكدت الفصائل الفلسطينية أن ليس لها أي علاقة بالتوتر الأمني في محيط مخيم عين الحلوة، وأن دورها الأمني يقوم على حفظ الأمن والاستقرار داخل مخيم عين الحلوة وباقي المخيمات الفلسطينية في لبنان بالتنسيق الكامل مع السلطات الأمنية اللبنانية .
وذكر شهود عيان من داخل حي السكة في مخيم عين الحلوة أن عددًا كبيرًا من أهالي المنطقة نزحوا من الحي إلى مناطق أكثر أمنًا داخل مخيم عين الحلوة و مدينة صيدا .
من جهة اخرى، كثفت قيادة الفصائل والفاعليات الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، اجتماعاتها في محاولة لوضع حد لحالة التوتر ومنع أي تداعيات أمنية بسبب اغتيال أبو جندل.
// انتهى //
17:22ت م
0095