حج / الحجاج العائدون لأوطانهم يقبلون على شراء الهدايا التذكارية من مكة المكرمة

الأربعاء 1440/12/13 هـ الموافق 2019/08/14 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 13 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 14 أغسطس 2019 م واس
يحرص حجاج بيت الله الحرام العائدون إلى مواطنهم بعد نهاية موسم الحج، على شراء الهدايا التذكارية خاصة التاريخية منها كصور الحرمين الشريفين والسبح وتسجيلات ائمة الحرمين فهي تحمل معاني القدسية لانها من الارض المباركة مكة المكرمة التي بعث منها الرسول صلى الله عليه وسلم وانطلقت منها رسالة الاسلام الخالدة.
وبدأ إقبال الحجاج على المحلات التجارية في أول أيام التشريق للتبضع مما تشتهر به أسواق مكة المكرمة وجلب الهدايا وتحظى السبح بإقبال متميز عن سواها من المستلزمات إذ تزخر الأسواق القريبة من الحرم بأنواع متعددة من السبح المتنوعة في أحجامها وتصميمها والوانها ويحرص الحجاج على اقتناء مجموعة من السبح ذات السعر المناسب لإهدائها إلى أقاربهم إلى جانب سجاجيد الصلاة المصور عليها الحرمين الشريفين والتي تهدى غالبا لكبار السن وخاصة ذات النقوش الإسلامية والمناظر للأماكن المقدسة وصور الحرمين الشريفين.
وتحظى هذه الصور والهدايا ا بأكبر شعبيّة من قبل الحجّاج، إذ إنّها تُذكّرهم بالرّحلة الجميلة التي عاشوها خلال زيارتهم الروحيّة إلى الديار المقدّسة حيث لوحظ تردد جموع الحجيج على المحلات في محيط المسجد الحرام والأسواق بمكة وسوق العزيزية الأقرب إلى المشاعر المقدسة وسوق الجعفرية والبائعين المتجولين في مشعر منى ليقتنوا الهدايا
كما يحرص ضيوف الرحمن على شراء المصحف المرتل بصوت أئمة المسجد الحرام لما يجدونه في أصواتهم من عذوبة وصفاء وحسب الملاحظ فإن من الهدايا التي يحرص عليها الحجاج نسخ من مصاحف مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة والمصحف المسجل بصوت أشهر القراء وكتب العلوم الشرعية والعطورات والبخور والمنسوجات والحلويات وعبوات من ماء زمزم الهدية الأغلى من البقاع المقدسة وتقبل النساء على محلات بيع الذهب و المجوهرات وشوهدن وهن يتفحصن الأسعار ويبتعن ما طاب لهن وعلى ما تبين من حديثهن فإن شراء الذهب من المملكة مقصد لكثير من ضيوف الرحمن لعدة عوامل أولها تكلفة الشراء ثم جودة المصوغات وتصميمها.
ويحرص الحجاج على شراء التمور بكميات كبيرة وانواع مختلفة مثل تمر عجوة المدينة المنورة والتمر السكري فيما يحرص البعض على شراء أقداح ماء زمزم النحاسية والمعدنية المطرزة ببعض آيات القران الكريم والزخارف الإسلامية وكذلك الدوارق النحاسية والمعدنية الخاصة بماء زمزم المنقوش عليها بعض الآيات القرآنية كما يحرصون على شراء المسواك بكميات كبيرة وهو قطعة خشبيّة من جذور شجر الأراك لإهدائها لأقاربهم .
وأكد عدد من أصحاب المحلات التجارية لوكالة الأنباء السعودية أن هذه الأيام تعد موسما تجاريا لهم حيث تشهد محلاتهم إقبالا كبيرا من الحجاج مؤكدين انه ليس هناك زيادة في الأسعار أو استغلالا لضيوف الرحمن وإنما يحصل الحاج إلى السلعة بنفس القيمة التي تباع بها على المواطن فليس هناك استغلالا وإنما يزداد الدخل عن طريق الإقبال الكبير وزيادة الطلب على السلع .
وأكدوا أنهم يقومون منذ وقت مبكر بتوفير السلع بالكميات التي تغطي احتياجات الحاج ومن مختلف الأنواع من حيث الجودة والصنع والسعر فكل سلعة لها قيمتها، وذكر صاحب أحد المحلات احمد النشوان أن حركة البيع تشهد كثافة عالية، وذلك لتنوع المعروضات من الهدايا، مشيرا إلى أن الأسعار في متناول الجميع، ويكثر شراء مجسمات المسجد الحرام والكعبة، والسبح والسجاد، والخواتم الرجالية والنسائية وبعض الإكسسوار آت، مبينا أن الحجاج الباكستانيين والإندونيسيين يقبلون على شراء الإكسسوار آت النسائية أكثر من غيرهم، أما الأفارقة فيعمدون إلى شراء الجلابيات المطرزة وذات الوان صاخبة فيما تعد المجسمات المصنعة من الكريستال والنحاسيات الصغيرة التي تجسد الحرمين، من بين الهدايا الاثمن، كما تسترعي الساعات الرقمية للأذان بأصوات كبار مؤذني الحرم المكي انتباه الزوار.
ويقول الحاج محمد اختر من باكستان إنه يشتري السبح، لأنها أجمل هدية يمكن أن يقدمها لعائلته بعد عودته، كونها جميلة وخفيفة الوزن، خاصة إذا كانت من الأحجار الكريمة ورخيصة الثمن.
وقالت الحاجة فاطمة السيد من مصر والتي تحج للمرة الأولى إن السبحة وسجادة الصلاة هما بديلا الذهب وخاصة سبح الكهرمان ،مشيرة إلى أن السيديهات التي تحمل أصوات أئمة الحرم من الهدايا التي تفرح بها عائلتها.
وقال الحاج احمد ادريس من السودان انه يحرص على شراء الهدايا التي تحمل صور للكعبة المشرفة والمشاعر المقدسة وشراء التمر وخاصة تمر العجوة ، مبينًا أن هدايا عبوات الزمزم المصاحف والسبح والجلابيات النسائية والسجاد التي تحمل صور الحرمين الشريفين.
من جهته، أكد الحاج خالد بالحاج انه يحرص على شراء هدايا لأهله وأصدقائه، ويحرص على توثيق رحلة الحج من خلال التقاط الصور التذكارية في المسجد الحرام والمشاعر المقدسة، والمدينة المنورة وشراء عبوات زمزم وسجاد الصلاة ومجسمات المسجد الحرام والنبوي وصور الحرمين.
// انتهى //
17:33ت م
0101