عام / اهتمامات الصحف السعودية

الأحد 1440/12/17 هـ الموافق 2019/08/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 17 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 18 أغسطس 2019 م واس
أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم:
خادم الحرمين الشريفين لوزير الداخلية: خططكم المتكاملة مكّنت الحجاج من تأدية النسك بطمأنينة .
خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يوجهان برقية شكر لوزير الداخلية بمناسبة تهنئته بعيد الأضحى المبارك وبنجاح موسم حج هذا العام .
المملكة تشارك في حفل توقيع اتفاقية الخرطوم .
عادل الجبير: اتفاق السودان اللبنة الأولى التي ستسهم في بناء دولة متمكنة أمنياً واقتصادياً .
الفالح: هجوم إرهابي بطائرة مسيرة مفخخة على وحدة بحقل الشيبة النفطي .
وزير النقل يقف على مغادرة أول رحلة للحجاج عبر مبادرة «إياب» .
السفارة في تركيا تنصح المواطنين بعدم ارتياد منطقتي تقسيم وشيلشي بعد غروب الشمس .
أصول المحافظ الخاصة في السوق المالية ترتفع لـ 161 مليار ريال .
" ITU ": المملكة نجحت باقتدار في تقديم الاتصالات وتقنية المعلومات لـ2.5 مليون حاج .
مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة تدعم يمناً موحداً .
الكويت والأردن وأفغانستان وجيبوتي يدينون الاعتداء على حقل الشيبة البترولي .
البحرين تدين الاعتداء على حقل الشيبة البترولي .
توقيع اتفاقية المرحلة الانتقالية في السودان .
(1,519,427) حاجاً استفادوا من الجهود التوعوية الرقمية المقدمة من " الأمر بالمعروف " .
// يتبع //
06:15ت م
0003

 

عام / اهتمامات الصحف السعودية / إضافة أولى
وقالت الرياض في كلمتها التي جاءت بعنوان " تجسيد التضامن " : حدث تاريخي في السودان الشقيق بالتوقيع على الوثائق النهائية للفترة الانتقالية أمس، حدث أعاد السودان إلى المسار الطبيعي لدولة عربية كادت أن تنهار وتدخل في فوضى لم يكن بالإمكان الخروج منها .
وأضافت : احتاج السودان إلى تضافر جهود مؤسساته العسكرية والمدنية للخروج من عنق الزجاجة التي خرج بالفعل منها باتفاق الأمس الذي كان فيه الحضور العربي والدولي لافتاً، يتناسب وحجم المناسبة التاريخية التي سعدنا بها جميعاً.
وأكدت على أن التضامن العربي تجلّى في أبهى صوره وصولاً إلى اتفاق المرحلة الانتقالية في السودان، فالدول العربية التي تجسد ذاك التضامن ودائماً ما تدعو إليه وعلى رأسها المملكة ساهمت مساهمة فاعلة في عودة السودان إلى الاستقرار من يقينها التام بأن استقرار دولة عربية يمثل الاستقرار في بقية الدول العربية ويعزز التضامن، فوقوف المملكة إلى جانب السودان ليس موقفاً مرحلياً، بل هو موقف دائم في مختلف المناسبات، سواء كان ذلك الموقف سياسياً أو اقتصادياً أو تنموياً، وأيضاً ساهم الأشقاء السودانيون في مراحل التنمية في بلادنا، وهو أمر وجب علينا شكره.
وبينت " الرياض " أنه السودان يطلق لقب (سلة الغذاء العربي) لخصوبة أراضيه الشاسعة، ومرور فرعين من فروع نهر النيل بتلك الأراضي، هما النيل الأبيض والنيل الأزرق، مشيرة إلى أن الأحداث السياسية التي مر بها السودان لم تسمح باستغلال تلك الموارد الطبيعية الاستغلال الأمثل، بل عطلت حركة التنمية بكافة أشكالها، مما كان له أثر سلبي بالغ في تقدم السودان وتنميته، ومع بزوغ فجر جديد في السودان .
وتطلعت الصحيفة إلى أن يعود السودان إلى مساره الطبيعي المفترض أن يكون دولة عربية فاعلة آمنة مستقرة، وأن ينعم الأشقاء في السودان بحاضرهم، ويرسموا خطوط مستقبلهم على النحو الذي نتمناه جميعاً لهذا البلد الشقيق ولكل الدول العربية.
// يتبع //
06:15ت م
0004

 

عام / اهتمامات الصحف السعودية/ إضافة ثانية واخيرة
وقالت صحيفة اليوم في كلمتها التي جاءت بعنوان " المملكة.. مواقف ثابتة ومباركة لاتفاق السودان التاريخي " : يعكس ما ذكره معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل بن أحمد الجبير أن اتفاق السودان هو اللبنة الأولى التي ستسهم في بناء دولة متمكنة أمنيا واقتصاديا، وأن هذا الاتفاق سيسهم في تحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق، وأن مواقف المملكة والتزامها التاريخي بأمن وسلامة السودان والحفاظ على مكوناته الأمنية والاقتصادية هي مواقف ثابتة تزداد صلابة وقوة وحزما مهما بلغت التحديات.
وأضافت : المملكة كانت وما زالت وستظل على الدوام مع كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره، ومساهمتها الفاعلة في التوصل لاتفاق الشراكة الموقعة بين الأطراف السودانية ودعمها الجهود التي قادتها دولة إثيوبيا الفيدرالية والاتحاد الأفريقي امتداد لهذا النهج.
وأكدت أن هذا الأمر الذي تتطلع إليه المملكة بأن يعمل السودانيون على تحصين اتفاق الشراكة المبرم بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، بما يكفي السودان شر التدخلات الخارجية التي تستهدف استقراره، حيث أن استقرار السودان جزء مهم من استقرار المنطقة، ويسهم في تحقيق السلم والأمن الدوليين.
وبينت أن المملكة العربية السعودية تعول على أن يسهم هذا الاتفاق بين الأطراف السودانية في كتابة مرحلة جديدة من الاستقرار، يستطيع من خلالها الأشقاء في السودان التعافي من أزمتهم الحالية والانتقال إلى إدارة شؤون بلادهم على نحو يلبي آمال الأشقاء وتطلعاتهم، في ظل دعم واهتمام والتزام المملكة بالسودان الشقيق فهو موقفها الذي تشهد له كافة المراحل التاريخية لهذه العلاقة الوطيدة.
وأوضحت الصحيفة أن مشهد الفرح السوداني الذي اجتاح كافة المواقع الإخبارية والاجتماعية صحبه تفاعل ومشاركات محلية ودولية تزامنت مع انطلاق احتفالات رسمية وشعبية في السودان، بمناسبة بدء مراسم التوقيع على الاتفاق في السودان الذي تم بين المجلس العسكري الانتقالي السوداني وقوى الحرية والتغيير في العاصمة الخرطوم بصفة نهائية على الوثائق النهائية للفترة الانتقالية بحضور إقليمي ودولي لممثلي الدول والمنظمات الدولية ، وعدد من وزراء خارجية الدول الأخرى وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية توقيع الوثائق الخاصة بالفترة الانتقالية بقاعة الصداقة بالخرطوم.
وأشارت إلى أن السودان اليوم ينجح في التأسيس لفترة السلام والمصالحة وتحقيق الاستقرار، وهو الأمر الذي تباركه المملكة العربية السعودية في موقف معهود وثابت عبر التاريخ تجاه كل ما يدعم أمن واستقرارالمنطقة وتقف مع كل ما يضمن مقومات هذا الهدف مع السودان وكافة الدول الصديقة.
// انتهى //
06:15ت م
0005