عام / وزير الشؤون الإسلامية يستقبل المهنئين بعيد الأضحى المبارك

الأحد 1440/12/17 هـ الموافق 2019/08/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 17 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 18 أغسطس 2019 م واس
شرّف معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ حفل المعايدة السنوي، اليوم الذي نظمته الإدارة العامة للإعلام والاتصال المؤسسي بديوان الوزارة في الرياض، بحضور معالي نائب الوزير الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد ، ووكلاء الوزارة ومديري الإدارات، ورؤساء الأقسام ، وكافة الموظفين, حيث تلقى معاليه من الجميع التهنئة والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلين المولى القدير أن يعيده على الأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركات.
وفي مستهل الحفل قدّم معاليه التهنئة والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على نجاح موسم الحج لهذا العام 1440هـ وتميزه، مؤكداً أن النجاح ما هو إلا ثمرة من ثمرات الدعم المتواصل الذي تقدمه قيادة هذه البلاد المباركة التي تعاهد قادتها منذ أن قام تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه - .
وبينّ معالي أن هذه الدولة المباركة تشرفت بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والعمار والزوار وتبذل في سبيل ذلك الغالي والنفيس، وتسخر كافة الإمكانات ووسائل الراحة بلا منّ ولا أذى كي تعين المسلم على أداء فريضة الحج الركن الخامس من أركان الإسلام.
وأوضح معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد خلال كلمته أن أعمال الوزارة في موسم الحج قد تنوعت خلال هذا العام وخدماتها تطورت بشكل كبير عما كانت عليه في الموسم الماضي, لافتاً إلى أن كل هذه النجاحات التي تحققت هي بفضل الله ثم بما تلقاه الوزارة من الدعم المنقطع النظير للقيام بمهامها ورسالتها في خدمة ضيوف الرحمن.
وهنأ معاليه ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة بما من الله عليهم من أداء نسك الحج بكل يسر وسهولة، مؤكداً أن هذا البرنامج يأتي تقديراً من خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز ــ أيده الله ــ لأخوانه المسلمين في مختلف دول العالم، سائلاً الله أن يتقبل من الحجاج حجّهم وصالح أعمالهم، وأن يعيدهم إلى أوطانهم سالمين غانمين.
وأختتم معاليه كلمته بشكر جميع العاملين بقطاعات الوزارة المختلفة الذين أسهموا مساهمة فاعلة في توعية الحجاج وإرشادهم والإجابة على استفساراتهم ونشر منهج الاعتدال والوسطية والتحذير من الغلو والتطرف، مشيداً بما تم من جهود متميزة في مجال تجهيز المساجد والمواقيت وتوفير كافة الخدمات للحجاج تحقيقاُ لرؤى وتطلعات القيادة الرشيدة، سائلاً الله للجميه التوفيق والسداد لخدمة الدين والوطن .
// انتهى //
12:17ت م
0042