عام / الصحف السعودية / إضافة ثالثة وأخيرة

الأربعاء 1440/12/20 هـ الموافق 2019/08/21 م واس
  • Share on Google+

وأوضحت صحيفة "عكاظ " في افتتاحيتها التي كانت بعنوان ( بين «طالبان وداعش».. أفغانستان على المحك ) : تطرح العمليات الإرهابية التي تحصد عشرات الأرواح في أفغانستان العديد من علامات الاستفهام حول جدوى الحوار مع الحركات الإرهابية. ويتساءل كثير من الأفغان عن مغزى التعاطي مع جماعات تتخذ من العنف والإرهاب شعارا لها، ولا تتورع عن قتل النساء والأطفال والشيوخ. ويرى هؤلاء أنه لا سلام مع من يفجرون الأفراح والمدارس والجامعات والمنازل؟
وواصلت : وعلى رغم نفي حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف حفل زفاف في غرب كابول راح ضحيته أكثر من 60 شخصا، إلا أن إعلاميين يشككون في هذا النفي رغم تبني تنظيم داعش الإرهابي لهذه العملية الإجرامية. ويستبعد مراقبون أن يؤدي التوصل إلى اتفاق سلام مع طالبان إلى إنهاء مسلسل سفك دماء الأبرياء. وينحون باللائمة على المفاوضات التي ترعاها الدوحة وواشنطن مع طالبان، باعتبار أنها منحت الحركة نوعا من الشرعية، ولا يتوقعون أن تتوقف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها.
وختمت : وهكذا تبدو الدولة الأفغانية خلال هذه المرحلة الحرجة والخطيرة من تاريخها على المحك بين مطرقة «طالبان» وسندان «داعش»، وبانتظار نتائج المفاوضات الجارية حاليا التي لا تشارك فيها الحكومة الأفغانية، التي ترفض الحركة الحوار معها، فسوف تظل حركة طالبان في نظر الأفغان جماعة إرهابية حولت مع تنظيم «داعش» بلدا يقطنه نحو 30 مليون نسمة إلى ما يشبه «المجزرة» حيث تسيل الدماء بشكل يومي.
// انتهى //
06:05ت م
0006