سياسي / وزير الخارجية الأمريكي يؤكد أهمية الالتزام الدولي بحماية ضحايا أعمال العنف القائمة على الدين أو المعتقد

الجمعة 1440/12/22 هـ الموافق 2019/08/23 م واس
  • Share on Google+

واشنطن 21 ذو الحجة 1440هـ 22 أغسطس 2019م واس
أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن تعزيز حرية الدين أو المعتقد، من مسؤولية المجتمع الدولي، مبينا أنها تعد أولوية رئيسية في السياسة الخارجية لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية الأمريكية بمناسبة اليوم الدولي الأول لإحياء ذكرى ضحايا أعمال العنف القائمة على الدين أو المعتقد.
وأشار البيان إلى أن هذا اليوم يعدّ بمثابة تذكير بضرورة تعزيز وحماية الحق غير القابل للتصرف في الحرية الدينية، والعواقب التي تحدث عندما تفشل الدول في القيام بذلك، خاصة في دول مثل إيران وميانمار، حيث يستمر الاضطهاد بسبب الدين في الارتفاع.
وقال وزير الخارجية الأمريكي": لمواجهة هذه التحديات، عقدت الدعوة الثانية للوزراء لتعزيز الحرية الدينية في واشنطن الشهر الماضي، ويعد الحدث الأكبر من نوعه في تاريخ وزارة الخارجية ، حيث جمع أكثر من ألف عضو في المجتمع المدني والمجتمعات الدينية ، وأكثر من مئة حكومة ، والناجين من الاضطهاد الديني من كل مجتمع ديني تقريبًا، وأرسلنا رسالة واضحة عبر الخطوط الدينية والسياسية والعرقية حول الالتزام العالمي بمحاربة الاضطهاد وتعزيز الحرية الدينية للجميع".
// انتهى //
03:25ت م
0212