عام / الصحف السعودية / إضافة أولى

الجمعة 1440/12/22 هـ الموافق 2019/08/23 م واس
  • Share on Google+

وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( الطريق والهدف) : الحوار الوسيلة الوحيدة لحل الخلافات بين الأطراف والمكونات اليمنية تحت مظلة الشرعية، هذا هو المبدأ الذي يجب أن يسيطر على المشهد اليمني بعد أحداث عدن، فاللجوء إلى القوة لحل الخلاف لمن هم في خندق واحد لا يخدم أهدافهم الرئيسة بدحر الحوثي، وإفشال المخطط الإيراني الذي يعمل ضد المصالح العليا لليمن وللشعب اليمني، فكان لابد من إنهاء الاختلاف في وجهات النظر، الذي تم احتواؤه بحكمة من المملكة والإمارات العضوين الرئيسين في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، فوجود مثل هذا الاختلاف يحيد الجهود المبذولة عن الوصول إلى أهدافها الحقيقية، ويخرجها عن مسارها الأساسي، ويعطي فرصة للمتربصين بالدخول لدق الأسافين بين الشرعية والانتقالي لتحقيق مآربهم، في الوقت الذي يجب أن تكون الجهود اليمنية لإنهاء الانقلاب الحوثي موحدة ومتكاتفة لا أن تكون ضيقة بعيداً عن أي مكاسب آنية.
وأضافت أن الأوضاع في اليمن تحتاج إلى كل جهد يبذل من أجل تخليصه من الانقلابيين وأجندتهم الإيرانية، والمملكة عازمة على مساندة الشرعية اليمنية، وكل القوى الوطنية من أجل تحقيق هذا الهدف وعدم الانجراف وراء مشاحنات تضر ولا تفيد، وتأخذ القضية إلى مسار غير مسارها الأساسي، فكل الاختلافات من الممكن وضع حلول لها حال تم الانتهاء من الهدف الرئيس الذي من أجله دعم التحالف الشرعية؛ لإعادة اليمن إلى حاضنته العربية، عوضاً عن تركه لقمة سائغة لإيران وعملائها الحوثيين، فالوقت ليس مناسباً أبداً للحياد عن الطريق المؤدي إلى الهدف.
// يتبع //
06:02ت م
0004