ثقافي / إمام المسجد النبوي : اهتمام المملكة وعنايتها بكتاب الله ليس مستغربًا فهي رائدة العمل الإسلامي

الثلاثاء 1441/1/11 هـ الموافق 2019/09/10 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 11 محرم 1441 هـ الموافق 10 سبتمبر 2019 م واس
وصف إمام المسجد النبوي فضيلة الدكتور خالد بن سليمان المهنا, مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الـ41 بالمسابقة الرائدة.
وقال في تصريح له بمناسبة انعقاد التصفيات النهائية للمسابقة في رحاب المسجد الحرام بمكة المكرمة: "إن من فضل الله على المملكة التي اتخذت كتاب الله دستورا لها أن وهبها حكاما نذروا أنفسهم خدمة لكتاب الله سواء في المسابقات أو طباعة المصحف الشريف أو العناية بترجماته وعلومه".
وأكد أن اهتمام المملكة وعنايتها بكتاب الله ليس مستغربًا فهي رائدة العمل الإسلامي، مشيدًا بدور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وجهد القائمين على المسابقة الدؤوب في إنجاح المسابقة وتوفير كل الإمكانات لخدمة المسابقة.
وأوضح فضيلته أن اجتماع الشباب في بيت الله الحرام وهم يتنافسون ويتلون كتاب الله مظهر يثلج الصدر، إذ إنه من مظاهر الأخوة الإسلامية التي حث عليها الله سبحانه وتعالى في كتابه وسنة رسوله وهو سبب من أسباب تماسك المسلمين ووحدتهم وقوتهم، مؤكدًا قوة أثر المسابقة على المشاركين في أنفسهم وأخلاقهم وشخصيتهم الإسلامية.
// انتهى //
15:20ت م
0154