سياسي / الأمين العام لجامعة الدول العربية: تضامن عربي كامل مع مصر والسودان في حماية أمنهما المائي

الثلاثاء 1441/1/11 هـ الموافق 2019/09/10 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 11 محرم 1441 هـ الموافق 10 سبتمبر 2019 م واس
أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن وزراء الخارجية العرب أكدوا خلال اجتماع الدورة الـ152 لمجلس جامعة الدول العربية أن الأمن القومي المصري جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي.
وقال أبو الغيط في مؤتمر صحفي عقده في ختام اجتماع المجلس بحضور وزير الخارجية العراقي محمد على الحكيم رئيس الدورة: إن الاجتماع شهد تطورًا مهما للغاية تمثل في قيام وزير الخارجية المصري بإحاطة المجلس الوزاري بنتائج المفاوضات المصرية الإثيوبية حول سد النهضة، مضيفًا أن الوزير المصري سامح شكري طرح للمرة الأولى على الدول العربية الصورة كاملة، مشيرًا إلى الصعوبات التي تواجه هذا الموضوع.
وأوضح أن الوزراء العرب استمعوا بأكبر قدر من الاهتمام لهذه الإحاطة وتحدثوا عن أن الأمن المائي المصري هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، لافتًا إلى أنهم عبروا في أغلب مداخلاتهم عن تضامنهم الكامل مع مصر والسودان في حماية أمنهما المائي، ورحبوا بجهد مصر للتوصل إلى توافق يحقق المصالح المشتركة لمصر والسودان وإثيوبيا أيضًا.
وأضاف أن وزراء الخارجية العرب أيدوا الرؤية المصرية التي تتطلع لتكثيف المفاوضات الثلاثية وفقًا لإطار زمني مقبول للتوصل لاتفاق ملزم قانونًا، يراعي مصالح الأطراف الثلاثة، منوهًا بأن الوزراء عبروا عن أملهم أن تتبنى الأطراف المتشاورة والمتفاوضة أكبر قدر من المصداقية في علاقتها مع بعضها البعض.
ولفت "أبو الغيط" إلى أن الوزير سامح شكري عبر عن النوايا المصرية الصادقة للتوصل إلى تفاهم مع إثيوبيا، إلا أنه قال: إن مصر لاحظت في الفترة الأخيرة تشددًا بالموقف الإثيوبي، ومن هنا جاء رد الفعل العربي المساند لمصر، موضحًا أن الموقف العربي جاء قويًا للغاية في تأييد المطالب المصرية السودانية.
// انتهى //
22:17ت م
0282