عام / الدكتور الربيعة يلتقي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون مكافحة الإرهاب

الأربعاء 1441/1/12 هـ الموافق 2019/09/11 م واس
  • Share on Google+

الرياض 12 محرم 1441 هـ الموافق 11 سبتمبر 2019 م واس
التقى معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في مقر المركز بالرياض اليوم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون مكافحة الإرهاب والمدير التنفيذي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورنكوف والوفد المرافق له، وذلك بحضور معالي المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي.
واطلع الدكتور الربيعة المسؤول الدولي على برامج المركز ومشاريعه الإنسانية التي شملت 44 دولة حول العالم أبرزها الجمهورية اليمنية ودول أخرى، متطرقًا للانتهاكات العديدة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق العمل الإنساني في اليمن ومنها احتجاز السفن والشاحنات الإغاثية ومصادرتها والاستيلاء على المساعدات وصرفها في الأعمال العسكرية والتعدّي على العاملين في الحقل الإنساني، وكذلك ضرب أراضي المملكة بالصواريخ والطائرات المسيرة، الأمر الذي كشف الوجه الإرهابي الصفيق لهذه الميليشيات المدعومة من إيران.
كما تطرق معاليه إلى أهمية ما يقوم به مركز الملك سلمان للإغاثة من تعزيز استقرار المجتمعات الإنسانية، وخصوصًا في اليمن، من خلال التركيز على البرامج الموجهة للفئات الأكثر ضعفا كالنساء والأطفال الذين يعانون ظروفا إنسانية صعبة، منها سعي المركز الحثيث للحد من التجنيد القسري للأطفال، حيث قام بتنفيذ برامج نوعية لإعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم الميليشيات الحوثية بهدف حمايتهم حتى لا يقعوا فريسة للجماعات الإرهابية.
وأشار الدكتور الربيعة إلى مشروعات المركز التعليمية، مؤكدًا أن التعليمَ صمامُ أمان للمجتمعات في مواجهة الإرهاب، إذ يرفع الوعي ويحدُّ من الانجراف وراء الأفكار المتشددة والتنظيمات الإرهابية، لذا فقد قام المركز بدعم قطاع التعليم في العديد من الدول وخصوصًا في اليمن.
وأوضح معاليه أن المركز يؤكد على أهمية منع تفاقم اللجوء مما يساعد في تلافي الكثير من السلبيات التي تقود إلى الإرهاب.
كما ناقش الجانبان خلال اللقاء العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وأبدى فلاديمير فورنكوف إعجابه بالأداء المهني اللافت للمركز في ميدان العمل الإنساني وتقديمه المساعدات للدول والشعوب المحتاجة في العالم دون أدنى تمييز.
// انتهى //
16:51ت م
0220