ثقافي / مدير الإعلام والاتصال المؤسسي بوزارة الشؤون الإسلامية : اهتمام وزارة الشؤون الإسلامية بمسابقة الملك عبدالعزيز يتسق مع الدور الريادي للمملكة

الأربعاء 1441/1/12 هـ الموافق 2019/09/11 م واس
  • Share on Google+

الرياض 12 محرم 1441 هـ الموافق 11 سبتمبر 2019 م واس
أكد المدير العام للإعلام والاتصال المؤسسي بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبدالرحمن بن محمد العطاالله أن مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره هي واحدة من الجوانب المضيئة من صور العناية بالقرآن الكريم في بلادنا المباركة، مشيرًا إلى أن المسابقة تمتاز بأنها تحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ــ طيب الله ثراه ــ وتحظى بشرف رعاية خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ ، كما أنها تنظم في رحاب بيت الله الحرام وفي شهره الحرام.
وقال العطاالله في تصريح له بمناسبة إقامة الحفل الختامي لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الحادية والأربعين في رحاب المسجد الحرام بمكة المكرمة : إن المسابقة تتيح الفرصة لأبناء الأمة الإسلامية من مختلف دول العالم شرف المنافسة في أشرف ميدان لنيل أكرم جائزة في حفظ كتاب الله تعالى وتفسيره وتجويده، مؤكدًا أنها ميدان خصب لتنشئة شباب المسلمين على حب القرآن الكريم والتمسك به والعمل بما جاء فيه.
وأشار العطاالله إلى أن ملوك وقادة هذه البلاد المباركة تعاقبوا على الاهتمام والعناية بالقرآن الكريم وأهله منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ حتى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله ـــ مبينا أن أكبر شاهد على هذا الاهتمام إنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة الصرح الإسلامي العملاق, الذي قدم خدمة جليلة للأمة الإسلامية جمعاء بما أنتجه من المصحف الشريف بجميع إصداراته وأحجامه مع عنايته بالتفسير وترجمة معانيه إلى (76) لغة، ونشره وتوزيعه في جميع أنحاء العالم، حتى أصبح القرآن الكريم بين أيادي المسلمين حيثما وجدوا.
// انتهى //
17:41ت م
0231