عام / انطلاق أعمال المؤتمر العربي السابع عشر لرؤساء أجهزة الحماية المدنية بمدينة مراكش المغربية

الأربعاء 1441/1/12 هـ الموافق 2019/09/11 م واس
  • Share on Google+

الرباط 12 محرم 1441 ه موافق 11 سبتمبر 2019 م واس
انطلقت اليوم بمدينة مراكش المغربية أعمال المؤتمر العربي السابع عشر لرؤساء أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني)، الذي ينعقد على مدى يومين تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، بمشاركة ممثلي هذه الأجھزة في الدول العربیة، فضلًا عن جامعة الدول العربیة، والمنظمة الدولیة للحمایة المدنیة والدفاع المدني.
وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أكد وزير الداخلية المغربي عبد الواحد لفتيت، في كلمة ألقيت نيابة عنه، أن تزايد الأزمات والكوارث الطبيعية يفرض تنسيقًا فعليًا وناجعًا على الصعيد العربي من أجل تقليص آثارها السلبية.
وأشاد بجهود الجامعة العربية لمكافحة آثار الكوارث الطبيعية، وذلك من خلال إرساء آليات للتنسيق العربي لمواجهة أخطار الكوارث، تفعيلا لقرارات مجلسها، مسجلا أن هذا المؤتمر سيمكن من تقاسم التجارب في مجال الحماية والدفاع المدنيين، وتقييم المنجزات من أجل الرفع من أدائها، بما يعكس الأهمية المتنامية لقضية الحماية المدنية في عصر يتميز بتنامي وتيرة الكوارث الطبيعية من حرائق الغابات والفيضانات والتصحر والتلوث.
وتتمحور أعمال هذا المؤتمر حول أخطار تلوث البيئة وسبل مكافحتها، ودور أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) في تنفيذ إطار للحد من مخاطر الكوارث 2015-2030.
ويناقش المشاركون التطورات والمستجدات المتعلقة بأنشطة ومهام أجهزة الحماية المدنية، ومساهمة شركات التأمين في مصادر تمويل الأجهزة المذكورة ودورها في تحمل تكاليف تدخلها.
ويبحث المؤتمر مشروعين هامين يتعلق الأول باتفاقية عربية للتعاون في مجال البحث والإنقاذ، والثاني بوضع رمز عربي موحد للرقابة على استيراد المواد المفرقعة والخطرة ونقلها وتداولها.
وسترفع التوصيات المنبثقة عن أشغال هذا اللقاء إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب.
// انتهى //
22:11ت م
0312