عام / 53 مدرسة طفولة مبكرة تستقبل طلابها في تعليم القصيم

الخميس 1441/1/13 هـ الموافق 2019/09/12 م واس
  • Share on Google+

بريدة 13 محرم 1441 هـ الموافق 12 سبتمبر 2019 م واس
انطلقت مع بداية العام الدراسي الجديد 53 مدرسة للطفولة المبكرة في الإدارة العامة للتعليم في منطقة القصيم ومكاتب التعليم التابعة للإدارة العامة ،في أجواء من الانضباط والجدية لتقدم خدماتها التعليمية والتربوية لرياض الأطفال، والصفوف الأولية بنين وبنات، وذلك ضمن خطة التوسع لوزارة التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة ، بما يتوافق مع الرؤية المملكة 2030.
وأكدت مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية هيفاء اليوسف أن الطفولة المبكرة هي إحدى أولويات وزارة التعليم لتحقيق الرؤية الوطنية المدعومة من مبادرة التحول الوطني , موضحة أن من أهداف التوسع في مرحلة الطفولة المبكرة زيادة فرص الْتحاق الأطفال في مرحلة رياض الأطفال، ورفع كفاءة الاستفادة من الموارد المتاحة، وتنمية مهارات الأطفال، وتكوين شخصيتهم في المجالات العقلية والجسمية والحركية والانفعالية والاجتماعية والخلقية وغرس الثقة فيهم.
وذكرت أنه تم تخصيص (53) مدرسة لهذا العام جرى إعدادها وتهيئتها وتجهيزها لإحداث فصول الطفولة المبكرة بما يتوافق مع الأسس التربوية والنفسية والعمرية والعلمية لهذه الفئة، و تكون جاذبة ومتوفر بها جميع المستلزمات التعليمية اللازمة والمرافق المدرسية المساندة ، مشيرة الى أن إدارة تعليم القصيم بذلت جهوداً كبيرة لإنجاح المبادرة لتأهيل 72 فصلا دراسيا للصفوف الأولية (بنين ) في مدارس الطفولة المبكرة لاستيعاب 867 طالبا ، و 105 فصول لرياض الأطفال لاستيعاب 1923 طفلا .
وبينت أن تعليم القصيم وضعت خطة عمل لمساندة ودعم مدارس الطفولة المبكرة والوقوف الميداني على جاهزية المدارس وتلبية احتياجاتها وتسخير الإمكانيات للتغلب على جميع الصعوبات ، لتضمن سعادة الأطفال ورفاهيتهم وصحتهم النفسية وتحقيق مخرجات تعليمية عالية ، مؤكدة أن جميع الظروف مهيأة لنجاح مساعينا الوطنية المستقبلية .
وأوضحت مديرة إدارة رياض الأطفال جوهرة الجمعة أن مدارس الطفولة المبكرة تضم الفئة العمرية من 4 إلى 9 سنوات وتشمل رياض الأطفال (المستوى الثاني والثالث) والصفوف الأولية (الأول – الثاني- الثالث) بنين وبنات في المراحل الابتدائية ، مشيرة أن الهدف من تحويل المدارس إلى مدارس طفولة مبكرة تحقيق نواتج تعلم أفضل وتطوير رياض الأطفال لرفع نسبة التحاق الأطفال لتصل إلى مستويات عالمية .
وأكدت على استكمال كافة متطلبات الفصول وجاهزيتها الإنشائية والفنية واستقرار العمل وتوزيع الجداول بمتابعة مدير عام تعليم القصيم والمساعدة التعليمية وعدد من مشرفات الصفوف الأولية ومشرفات رياض الأطفال لدعم ومساندة مدارس الطفولة المبكرة ، مفيدة بأنه تم تدريب وتأهيل معلمات رياض الأطفال والصفوف الأولية وموظفات خدمات لتلبية احتياجات الأطفال في تلك المدارس لتحسين جودة التعلم في مرحلة الطفولة المبكرة ورفع كفاءة منسوبيها.
// انتهى //
14:15ت م
0101