اقتصادي / مدير "هدف": "أكاديمية القيادة" شريك للقطاع الخاص لتمكين القوى الوطنية الشابة من تولي مواقع قيادية في المنشآت

الخميس 1441/1/13 هـ الموافق 2019/09/12 م واس
  • Share on Google+

الرياض 13 محرم 1441 هـ الموافق 12 سبتمبر 2019 م واس
أكد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الدكتور محمد بن أحمد السديري، أهمية إعداد القيادات الوطنية الشابة، لتولي مواقع قيادية في منشآت القطاع الخاص، ولا سيما في المنشآت المتوسطة والصغيرة.
وأشار السديري خلال حفل اختتام المرحلة الأولى، للدفعة الثانية من الملتحقين بالبرنامج التدريبي لتطوير قيادات القطاع الخاص في أكاديمية "هدف" للقيادة، إلى ضرورة الاستثمار في رحلة تنمية وتطوير وتمكين الكفاءات الوطنية بالشراكة والتعاون والتكامل مع القطاع الخاص.
وأضاف أن البرنامج التدريبي لتطوير قيادات القطاع الخاص يعد جزءاً من مشروع استراتيجي تعكف عليه أكاديمية "هدف" للقيادة، من خلال البناء المنهجي السليم لتمكين القوى الوطنية من قيادة المنظمات وإنجاحها.
ولفت مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) إلى أن صندوق تنمية الموارد البشرية اضطلع بمبادرة تطوير قيادات القطاع الخاص لإيمانه بأهمية تدريب وتطوير المهارات والقدرات المعرفية والمهنية لأبناء وبنات الوطن، متطلعاً أن يكون العائد على الاستثمار في هذه الكوكبة من المتدربين مجزياً للوطن.
وتابع مدير عام "هدف": "يملك الصندوق رؤية واضحة لتأهيل وتمكين القيادات الشابة في القطاع الخاص"، منوهاً إلى استهداف تدريب ألفي شاب وشابة في البرنامج التدريبي لتطوير قيادات القطاع الخاص في أكاديمية "هدف" خلال المرحلة المقبلة.
ومن المقرر أن تبدأ مرحلة التطبيق العملي للدفعة الثانية داخل المنشآت لمدة ستة أسابيع قادمة، وبعدها يعود المتدربون للمرحلة الثانية من البرنامج لمدة أسبوع.
وتلقى المتدربون المنضمون للأكاديمية التي أطلقها صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، تدريباً على جدارات قيادة فريق العمل قدمها مدربون من جامعة كرانفيلد البريطانية، في كيفية تنمية المهارات المعرفية والمهنية والسمات القيادية، إضافةً إلى كيفية ترتيب وإدارة المهام وتوزيعها، وإدارة فريق العمل واكتشاف الأنماط الشخصية وأثرها في حياة القائد.
كما تم خلال الأسبوع الجاري اجتماع للمتدربين مع مرشدين لهم من قادة الأعمال لتقديم التوجيه والإرشاد للمجموعات في برامج تطبيق التعلم.
وتهدف أكاديمية "هدف" للقيادة، إلى تطوير مهارات قيادات المستقبل من منسوبي ومنسوبات القطاع الخاص، ومساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية واختيار الأنسب للمناصب القيادية، وإكساب المتدربين جدارات قيادة فريق العمل وقيادة الأعمال، والاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات.
وتعتمد الأكاديمية على نقل الخبرات العالمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال العديد من الحالات والمشروعات العملية، ونقل الممارسات المثلى عالمياً والتوجيه والمتابعة والمحاكاة المباشرة أو عبر القاعات الافتراضية مع خبراء متميزين عالمياً.
وتم تصميم البرنامج التدريبي ليكون رحلة تطوير متكاملة لمدة 12 أسبوعاً تشتمل على خمس مراحل، تبدأ من عملية الترشيح والتسجيل وتقييم المتقدمين واختيارهم لحضور البرنامج، بينما في المرحلة التالية، يقدم للمرشح تدريب مباشر لمدة 5 أيام وتوزيع مشروعات تطبيق التعلم، في حين تتضمن المرحلة الثالثة من البرنامج عودة المتدرب إلى جهة عمله لمدة ستة أسابيع لتطبيق ما تعلمه في البرنامج، فيما يتم خلال المرحلتين الرابعة والخامسة التدريب المباشر لمدة خمسة أيام، وتقديم ومناقشة المشروعات وحفل التخرج.
وتتضمن شروط الالتحاق في أكاديمية "هدف" للقيادة، أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وعلى رأس العمل في إحدى منشآت القطاع الخاص، وحاصلاً على شهادة بكالوريوس، وخبرة عملية لمدة 5 سنوات، وخبرة في الإشراف والإدارة لا تقل عن سنتين، وإتقان اللغة الإنجليزية.
// انتهى //
14:26ت م
0116