اقتصادي / سمو وزير الطاقة يؤكد عودة الامدادات البترولية جراء العمل التخريبي السافر على منشأتي النفط في بقيق وخريص إضافة ثانية

الأربعاء 1441/1/19 هـ الموافق 2019/09/18 م واس
  • Share on Google+

وواصل سمو وزير الطاقة يقول : إن الأعمال التخريبية التي عانت منها المملكة وشركة أرامكو ، هي تخريب لجميع اقتصاديات العالم وعلى هذا يجب على كل دولة سواءً نامية أو متقدمة أن تشعر بأن عليها مسؤولية الحفاظ على أمنها الاقتصادي ، وليس على أمن المملكة الاقتصادي فقط لأن الدول الاقتصادية بدون الأمن هنا ، لن يكون أمن اقتصادي هناك ، والدليل ما حدث في هذه الفترة ، وأياً كان مصدر العمل التخريبي كلها تؤدي إلى إفساد ، وكلها تؤدي إلى أضرار ، وهدفها إضعاف هذه الدولة .
وأبان سموه أن مصدر هذه الأعمال التخريبية أياً كان ليس لديه أي أخلاق ، ولديه التكرار والرغبة في إحداث تأثير قدر المستطاع في هذا القطاع ، وقد قامت المملكة في هذا الخصوص بدعوة خبراء دوليين ومن الأمم المتحدة للوقوف على الحقائق والمشاركة في التحقيقات ، وسوف يكون هناك تحريات واستقصاء في هذا العمل التخريبي وسيكون هناك تعاون دولي لضمان عدم تكرار مثل هذه الأعمال وحماية المنشآت النفطية ومحاسبة القائمين على هذه الأعمال .
ونوه سموه بأن هناك عمل مع قطاع الصناعة والبتروكيماويات ، للترتيب والعودة التدريجية ، وأهم معيار يؤخذ في الاعتبار البدء بالشركات الأكثر تأثراً وإعطائها الأولوية كي لا تتأثر أكثر من هذا العمل التخريبي .
وقال سموه : لقد تأخرنا في بدء المؤتمر الصحفي ، 24 ساعة تقريباً لسبب واحد ، وهو أننا نريد أن تكون المعلومة ، ترد من وزارة الطاقة ، ومن شركة أرامكو ، ومن مجلس إدارة الشركة ، حتى تكون الموثوقية عالية ، لذلك حدث التأخير ، وكانت المفاضلة بأن نعلن هذه الأمور .. اليوم من باب التثبت ، ونريد أن نكون نحن مصدر المعلومة وليست التكهنات .
// يتبع //
01:28ت م
0332