اقتصادي / اختتام ورشة عمل " أساليب مبتكرة لتحفيز استثمار القطاع الخاص النوعي في البنى التحتية"

الأربعاء 1441/1/19 هـ الموافق 2019/09/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 19 محرم 1441 هـ الموافق 18 سبتمبر 2019 م واس
تحت رعاية برنامج المسار المالي لمجموعة العشرين في المملكة العربية السعودية وبالتعاون مع الأمانة السعودية لمجموعة العشرين، اختتمت أعمال ورشة عمل "أساليب مبتكرة لتحفيز استثمار القطاع الخاص النوعي في البنى التحتية" في مدينة الرياض، المملكة العربية السعودية بتاريخ ١٧ سبتمبر ٢٠١٩م، وذلك على هامش الاجتماع الرابع لمجموعة عمل البنية التحتية لمجموعة العشرين تحت الرئاسة اليابانية لمجموعة العشرين.
وألقت الورشة الضوء على استثمارات القطاع الخاص في تمويل مشاريع البنى التحتية، بما في ذلك كيفية الاستفادة من آخر ما توصلت اليه التقنية لجعل قطاع البنية التحتية أكثر جاذبية للاستثمار، إضافة إلى كيفية مواصلة العمل على خارطة طريق البنية التحتية كفئة أصول ومناقشة آلية تنفيذ مبادئ الاستثمار النوعي في البنى التحتية.
وافتتح ورشة العمل مساعد وزير المالية للشؤون المالية الدولية والسياسات المالية عبدالعزيز بن متعب الرشيد وذلك بتوجيه الشكر لجميع الممثلين من بلدان مجموعة العشرين والمنظمات الدولية والمتحدثين والمندوبين من القطاع الخاص على مشاركتهم ومساهمتهم في ورشة العمل.
وأوضح أنّ التحديات التي يواجهها العالم فيما يتعلق باستثمارات البنية التحتية تعد كبيرة، منوهاً إلى أهمية استمرار مجموعة العشرين في متابعة الإجراءات الجماعية والجهود المعنية من أجل سد فجوة الاستثمار في البنية التحتية وحماية مستقبلنا المشترك من خلال تعزيز البنية التحتية.
وأعرب الرشيد عن تطلعه للمزيد من التعاون الوثيق مع دول مجموعة العشرين خلال رئاسة المملكة للمجموعة في ٢٠٢٠، حيث ستواصل مجموعة عمل البنية التحتية لعب دور مهم في هذا الصدد.
وجمعت ورشة العمل ممثلين من أعضاء مجموعة العشرين والمنظمات الدولية والجهات المحلية ذات العلاقة ومستثمري القطاع الخاص ومديري الأصول وشركات تقنية البنية التحتية منهم: المدير التنفيذي لمجموعة كارلايل بيتر تايلور، والمدير الإداري في البنك الأهلي التجاري جيري تود ، ورئيس صندوق نيوم للاستثمار بوب ستيفنوسك، ومدير أول بنك اتش اس بي سي السعودية عبدالله السلوم، والمدير التنفيذي لمجموعة بارتنرز كليدن ماندري، ومدير إدارة الأصول في شركة بلاك روك ستيفان تيتوت، والمدير التنفيذي للاستثمار في مؤسسة التمويل الدولية كزافييه جوردان، والمدير التنفيذي لإدارة الأصول في أكوا باور يارا عنبتاوي، كما شارك رئيس وفد دولة اليابان سوتشي هوسودا بطرح مرئيات دولة اليابان حول تحفيز استثمار القطاع الخاص النوعي في البنى التحتية بجوار عدد من الدول الأعضاء.
وجرى خلال جلسات الورشة استعراض إحدى مشاريع المملكة العملاقة والأكثر طموحاً في العالم وهو مشروع "نيوم" وذلك لتسليط الضوء على الجوانب المالية والتقنية والقانونية والتنظيمية للبنية التحتية واسعة النطاق المرتبطة بالمشروع، وتم أيضاً إتاحة المجال للمتحدثين والحضور للمشاركة وطرح الأسئلة وتقديم وجهات النظر.
واختتمت ورشة العمل بجلسة حوارية لاستعراض أبرز مخرجات الورشة التي يمكن لها دعم أوجه التعاون الدولي لمجموعة العشرين وذلك مع كلٍّ من كبير مسؤولي السياسات في برنامج المسار المالي لمجموعة العشرين عبدالمحسن الخلف، وممثل المملكة في مجموعة عمل البنية التحتية ورئيس فريق عمل البنية التحتية السعودي راكان بن خالد بن دهيش، والرئيس المشارك لمجموعة عمل البنية التحتية لمجموعة العشرين من دولة أستراليا داميان دان، والرئيس المشارك لمجموعة عمل البنية التحتية لمجموعة العشرين من دولة البرازيل ماركو روشا.
// انتهى//
17:28ت م
0195