اليوم الوطني / منسوبو جمعية الكشافة يهنئون الوطن وقادته باليوم الوطني الـ 89

السبت 1441/1/22 هـ الموافق 2019/09/21 م واس
  • Share on Google+

الرياض 21 محرم 1441 هـ الموافق 20 سبتمبر 2019 م واس
رفع منسوبو جمعية الكشافة العربية السعودية خالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده والشعب السعودي بمناسبة حلول اليوم الوطني المجيد الــ 89 للمملكة، مؤكدين أهمية هذه المناسبة التاريخية، التي تحكي قصص ملاحم وإنجازات بطولية تمثل مسيرة المملكة المباركة، إذ تحققت لها الكثير من المنجزات التنموية في شتى المجالات وخلال مدد قصيرة، قلّما كانت لكثير من بلدان العالم، الأمر الذي يعكس مدى حكمة وحنكة سياسة القيادة فيها، وإخلاص أبنائها وجدارتهم لبلوغ الريادة في جميع المحافل وعلى كل الأصعدة.
فمن جانبه هنأ نائب رئيس الجمعية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد الجميع بهذه المناسبة، وقال: "إن اليوم الوطني مناسبة عزيزة على كل مواطن على ثرى هذه البلاد، ففيه نستحضر تلك اللحظة التي تجسدت حية على أرض الجزيرة العربية، بفضل من الله تعالى ثم بفضل الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود الذي سطر صفحات مضيئة في تاريخ هذه الأرض الطيبة، لاسيما وقد أقام دولة تحكم بكتاب الله الكريم وسنة نبيه المصطفى صلّى الله عليه وسلّم، دون أن تغافل لمقومات العصر فكان الاهتمام بمختلف الشؤون الإنسانية، وفق أسس اجتماعية وسياسية واقتصادية متينة، تضمن الرفاهية والرخاء والأمن والأمان لمواطنيها ومن سكن أراضيها، مؤكداً أن اليوم الوطني أصبح مناسبة تشعل في أبناء المملكة قناديل الفرح الذي يستمدونه من قوة انتمائهم لهذا الوطن الغالي، ومناسبة ترسخ في الأجيال القادمة المعاني السامية في أهمية الحفاظ على المنجزات والمكتسبات التي تحققت لبلادنا عبر 89 عاماً من مسيرة الخير والاستقرار والرخاء والازدهار.
من جهته قدم الأمين العام للجمعية الدكتور صالح بن رجاء الحربي نيابة عن كافة الكشافة والقادة خالص التهاني والتبريكات للقيادة وقال : إنه في مثل هذا اليوم تحل الذكرى الـ 89 ليومنا الوطني المجيد، حيث سجل التاريخ مولد المملكة العربية السعودية بعد ملحمة البطولة التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله – ، وها نحن نعيش العام الـ 89 الذي تتواصل فيه المسيرة بحكمة، فتحقق الوئام والسلام والتفاني والولاء والاتفاق على أولوية الوطن، فلا شيء يعدل الوطن.
من جهته بارك الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية سعيد بن محمد أبودهش لحكومة وشعب المملكة بهذه المناسبة، عادّها مناسبة تاريخية مهمة نستحضر فيها بكل فخر واعتزاز مؤسس وباني هذا الكيان الشامخ الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله - الذي نذر نفسه لبناء هذه الدولة المترامية الأطراف، فجمع القلوب تحت راية التوحيد، وأقر الاحتكام إلى شرع الله بوصفه دستور البلاد ومنهجها.
// يتبع //
01:07ت م
0242

 

اليوم الوطني / منسوبو جمعية الكشافة يهنئون الوطن وقادته باليوم الوطني الـ 89/ إضافة أولى واخيرة
وقال مفوض العلاقات العامة بالجمعية سالم بن عوض آل مهنا: "إن يومنا الوطني يمضي بنا ليرسي قواعد الشموخ عاماً بعد عام، ويؤكد فينا القيم والأصالة على الدوام، ويجسد بناء الوطن والإنسان على مر الأزمان، تتجدد تلك الذكرى الغالية فنستذكر بكل الفخر والاعتزاز ذلك الحدث العظيم وتلك الملحمة الخالدة التي صنعها البطل عبدالعزيز بن عبدالرحمن – طيب الله ثراه – بعد أن قاد رحلة نضال وكفاح جمع فيها أجزاء الوطن المتناثرة ووحد البلاد وصنع مملكة الإنسانية على مبادئ القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة".
وأعرب مفوض خدمة وتنمية المجتمع الدكتور غانم بن سعد الغانم عن سعادته البالغة بذكرى اليوم الوطني وقال: إن احتفاء الجمعية بهذه المناسبة هي وقفة للتأمل في ما صنعه المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن وللتأمل فيما أنجزته المملكة التي تعيش اليوم حاضرا مشرقاً ومزدهرا في المجالات كافة ، وفي مختلف جوانب الحياة حتى أصبحت في مصاف الدول المتقدمة وقال: إنها مناسبة لتهنئة القيادة الرشيدة سائلاً الله أن يحفظ بلادنا من كل شر ومكروه وأن يديم عليها دينها وأمنها وأن يفيض عليها من خيراته ونعمه.
وهنأ مفوض العلاقات الخارجية الدكتور حمد بن عبدالرحمن اليحيي الوطن بتلك المناسبة التي اعتبرها مناسبة غالية وعزيزة منوهاً بمسيرة الإنجازات التنموية العملاقة التي حققتها المملكة في المجالات كافة ومؤكداً أن البلاد قد خطت خطوات واسعة ومتقدمة في مسيرة البناء بإقامتها للعديد من المشاريع الضخمة والرائدة عبر المدن الصناعية والمنشآت المختلفة للقطاعات كافة، وقالوا: إن الاحتفاء بهذه المناسبة يعزز حب الانتماء لدى الناشئة ويغرس فيهم حب المحافظة على المنجزات وتقدير أهميتها.
وأوضح مفوض الإعلام بالجمعية عبدالله بن محمد المنصور أن الجمعية كسائر قطاعات الدولة تحتفي سنوياً بهذه المناسبة لكي تعرف الأجيال الحديثة حقيقة ما أنجزه الملك عبدالعزيز من مشروع وحدوي تجسد في تأسيس المملكة العربية السعودية ، وليدركوا حجم التضحية التي بذلها المؤسس ورجاله نحو لم شمل ونبذ الفرقة والشتات ودعم ركائز وحدة الأمة التي استشرف مستقبلها ببعد نظرة وثاقب بصيرته مستعيناً في ذلك بخالقه ثم بنبل هدفه وسواعد الرجال المخلصين معه.
وأشار مفوض تنمية المراحل عبدالله بن صالح الخضير إلى أن اليوم الوطني يحمل في مضمونه رسائل وطنية تحكي قصة المواطنة الصالحة تمتزج فيها مشاعر الولاء والوفاء لولاة الأمر حفظهم الله وقال: إنهم في جمعية الكشافة وهم يحتفلون بهذه المناسبة يعكسون صورة مشرفة تجسد أروع صور التلاحم والوفاء بين القيادة والشعب سائلا الله أن يحفظ قيادتنا ووطننا وأن تعود علينا هذه الأيام المباركة بالخير والنماء.
وأكد مفوض الرواد بالجمعية الأستاذ زيد بن سيف البتال أن هذه المناسبة لها مكانة وأهمية في قلوب كل مواطني هذه البلاد المباركة التي يعيشونها كل عام يستذكرون من خلالها ملحمة البناء والتوحيد التي قادها المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ويجددون فيها الولاء والعطاء لبلد قدم ومازال يقدم الكثير لأبنائه ، وقال: إنها فرصة أن يقدم باسم رواد الحركة الكشفية في المملكة التهنئة للوطن وقادته بهذه المناسبة المباركة.
// انتهى //
01:07ت م
0243