اليوم الوطني / محافظ الهيئة العامة للجمارك : اليوم الوطني قصة وطن يقف شامخًا بين دول العالم

السبت 1441/1/22 هـ الموافق 2019/09/21 م واس
  • Share on Google+

الرياض 22 محرم 1441 هـ الموافق 21 سبتمبر 2019 م واس
رفع معالي محافظ الهيئة العامة للجمارك الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز الحقباني باسمه ونيابةً عن منسوبي الهيئة التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 للمملكة.
وقال الحقباني في تصريح بهذه المناسبة: تُطل علينا هذه المناسبة .. يوم توحيد المملكة على يد مؤسسها وباني وحدتها تحت راية واحدة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله - ونحن نستحضر بفخر واعتزاز قدرة هذا الوطن الشامخ على البناء وتجاوز الصعاب والتحديات بفضل الإيمان التام بوحدة الهدف والمصير، وصولًا إلى هذا العهد المبارك الذي شَهِد إكمال مسيرة الخير والعطاء للمملكة وشعبها، حتى أصبح الولاء والانتماء لهذا الوطن وقيادته مبادئ ثابتة يسير عليها الشعب بجميع مكوناته.
وأضاف الحقباني: يأتي هذا اليوم ليُعيد إلى الأذهان الحدث التاريخي المهم، الذي شهد فيه وحدة البلاد وجمع الشتات، وإعادة الأمن وتكوين هذه الدولة العظيمة في كيان واحد، لتبدأ معها قصة وطن يقف الآن شامخًا بين دول العالم قويًا ثابتًا في جميع الميادين والمجالات، وطن يعتلي الآن قمة المجد بفضل الله ثم بفضل ما أنجزه قادته وشعبه.
وقال معاليه : إن اليوم الوطني إضافةً إلى ما يحمله من قيمة تاريخية لدى الجميع، يمثل في الوقت نفسه مناسبة استثنائية تُشارك فيها مختلف مكونات نهضة هذه البلاد من جميع القطاعات بتسليط الضوء على مدى إسهامها في بناء هذا الوطن وتحقيق الرفعة له, والهيئة العامة للجمارك وهي تشارك الوطن هذه الفرحة تستحضر في الوقت نفسه ما تُقدمه بكل فخر لهذا الوطن المعطاء، من إسهام في بناء اقتصاد الوطن وسعيٌ متواصل لتحقيق نمو النشاط الاقتصادي على أُسس حديثة تدفع عجلة التنمية عبر منظومة عمل غايتها تطوير الأعمال والإجراءت الجمركية؛ لتُصبح ذات كفاءة عالية، ولتُسهم في إيجاد بيئة جاذبة للمستوردين والمصدرين والمستثمرين ولتُحقق أيضًا ما تسعى إليه الهيئة في أن تُصبح المملكة منصة لوجستية عالمية جديرة بالمنافسة عالميًا.
وأشار معاليه إلى أنه في الوقت الذي تحتفي فيه الهيئة العامة للجمارك في جميع منافذها الجمركية البرية والجوية والبحرية باليوم الوطن "الـ 89" يُصادف هذا العام مرور 90 عامًا على إنشاء الجمارك السعودية التي تُعد من أقدم مؤسسات الدولة، والأكثر مواكبةً لمختلف التطورات وبسجلٍ حافلٍ بالإنجازات التي أسهمت في تحقيق التنمية لهذه البلاد المباركة، من خلال دعمها للاقتصاد الوطني وحمايتها للوطن ومقدراته، لافتا إلى أن الهيئة تواصل اليوم هذه المسيرة لتحقيق رسالتها المتجددة نحو هذا الوطن وذلك بالإسهام في تحفيز الاقتصاد وتمكين المملكة لتكون مركزاً لوجستياً عالمياً، حيث عملت الهيئة العامة للجمارك على تبني مفهوم التحديث والتغيير للأفضل وبصورة مستمرة لمواكبة المتغيرات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وعكفت أيضًا على تنفيذ مبادراتها في برنامج التحول الوطني وحرصت على أن تتم هذه المبادرات من خلال تكامل الأدوار مع شركاء العمل الجمركي من الجهات الحكومية والقطاع الخاص.
وأوضح الحقباني أن المرحلة الماضية شهدت مرحلة مغايرة في مسيرة الهيئة بدعم غير مسبوق وعناية واهتمام من قيادتنا الرشيدة؛ حيث كان من أبرز ما شهدته مرحلة التطوير في الهيئة هو التجدد في مهامها المناطة بها والتي يُعد من أبرزها التركيز على ما من شأنه أن يُحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وهذا ما أكدته استراتيجية الهيئة التي تقوم على ثلاثة مرتكزات تشمل: رفع كفاءة وفاعلية التبادل التجاري، تعزيز الإنفاذ للأنظمة والقوانين لحماية المجتمع والاقتصاد الوطني، وتعزيز كفاءة وفاعلية تحصيل الإيرادات. وبفضل من الله وتوفيقه كان لهذه الانطلاقة بوادر نجاح على مستوى العمل الجمركي من خلال النتائج الإيجابية السريعة التي تحققت لعدد من البرامج والمبادرات التي أُطلقت بالتعاون والتنسيق المتواصل مع كافة شركاء العمل الجمركي من القطاعين العام والخاص.
وأضاف معاليه: أن الهيئة العامة للجمارك تؤكد التزامها بالعمل الدؤوب والمخلص من أجل الوصول إلى ما تسعى إليه نحو الوطن ومقدراته، وذلك بالمضي قُدمًا لتحقيق رؤيتها الطموحة في أن تتبوأ المركز الأول إقليميًا في تقديم خدمات جمركية متميزة لتُصبح المملكة العربية السعودية منصة لوجستية عالمية.
وفي ختام تصريحه سأل معاليه الله عز وجلّ أن يُديم على بلادنا المباركة نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة، وأن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه.
// انتهى //
09:36ت م
0022