اليوم الوطني / المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني يرفع التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني

السبت 1441/1/22 هـ الموافق 2019/09/21 م واس
  • Share on Google+

الرياض 22 محرم 1441 هـ الموافق 21 سبتمبر 2019 م واس
رفع معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي العهد الأمين -حفظهما الله- بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 .
وأكد معاليه أننا في هذا اليوم المجيد نستحضر الملاحم العظيمة والبطولات التي سطّرها التاريخ بقيادة الملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - مبيناً أن هذا الأثر الذي نفخر ونعتز به دائماً وأبداً يؤكد شعور الانتماء والولاء لقيادتنا الرشيدة وتطلعاتها لمستقبل مبني على طموح أبنائه وبناته لدفع عجلة التنمية وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030 التي جاءت إيذانا بمرحلة جديدة للنهضة عنوانها مواكبة التسارع في التطور والنمو بكل قطاعات وطننا الحبيب وذلك لخدمة الوطن والمواطن.
كما رفع معاليه التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني مٌعرِباً عن فخره واعتزازه بالدعم اللامحدود الذي تلقاه الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني ومركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية وجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية باستمرار ومتابعة مباشرة ودقيقة، حيث يأتي هذا الاهتمام انعكاساً لحرص القيادة على تضافر الجهود والأعمال لتقويم خدمات رعاية المرضى حتى يتحقق المبتغى بأن تكون منشآت وزارة الحرس الوطني رائدة في مجال الرعاية الصحية، وأن تحظى بشهادات دولية معترف بها عالمياً للخدمات الإكلينيكية المتميزة والبرامج التعليمية والتدريبية عالية الجودة، وتحكيم أبحاثها العلمية المتطورة، حتى تدفع بعجلة الاقتصاد المعرفي والصحي، وترتقي بمخرجات العلوم الصحية والبحثية.
وقال مجدداً "هذا اليوم يرسّخ اعتزازنا بديننا وولاءنا للمليك وانتماءنا للوطن، ويؤكد عظيم امتناننا لوطن وقيادة حرصت على توفير الأمن والأمان والنهضة والازدهار، وأن ما نلمسه جميعاً من تطور ونماء يسابق الزمن والطموحات، يترجم بجلاء النهضة الحضارية التي تعيشها بلادنا الغالية في هذه الفترة المتميزة من تاريخها الحديث في الميادين كافة، والرؤية المباركة التي أطلقها بثقة سمو ولي العهد الأمين وفق نُهُجٍ اقتصادية وعملية لتنمية وتطوير هذا الوطن وتسهم بتميز في تطوير طاقات أبنائه وبناته وإطلاق إبداعاتهم وابتكاراتهم واعتمادها للإسهام في دفع عجلة التطور، وأدعو الله عز وجل أن يحفظ بلادنا وقادتنا وشعبنا وأن يمّن علينا باليسر والبركات.
// انتهى //
21:37ت م
0210