رياضي / هيئة تطوير بوابة الدرعية والاتحاد السعودي للفروسية يوقعان مذكره تعاون

الثلاثاء 1441/2/9 هـ الموافق 2019/10/08 م واس
  • Share on Google+

الدرعية 09 صفر 1441 هـ الموافق 08 أكتوبر 2019 م واس
وقّعت هيئة تطوير بوابة الدرعية والاتحاد السعودي للفروسية في حي الطريف التاريخي بالدرعية مذكرة تعاون أمس، بحضور صاحب السمو الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية و الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيري انزيريلو .
وتهدف المذكرة إلى تعزيز الشراكة ودورها الاجتماعي وزيادة الأنشطة الترفيهية والسياحية للمواطنين والمقيمين والسياح وتضمنت المذكرة العديد من جوانب التعاون المشترك ،التي تسعى إلى تعزيز ثقافة الفروسية من خلال تاريخ الدرعية الغني بالأحداث وحاضرها الطموح،إنشاء مركزٍ للفروسية في "وادي صفار" أحد مشاريع هيئة تطوير بوابة الدرعية
وتشمل المذكرة جذب وتنظيم واستضافة بطولات وأنشطة الفروسية المحلية والدولية وتطوير مراكز تعليم الفروسية والخطط المشتركة لتنظيم العديد من الدورات التدريبية للفروسية والحكام والمدربين كما تضمنت الجوانب التعليمية وتبادل الخبرات.
ونوه صاحب السمو الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية بما تحظى رياضة الفروسية من دعم واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله - لما تمثّله من تجسيد لتاريخ المملكة العربية السعودية والاحتفاء بتاريخها الزاخر بالفرسان والبطولات، وبإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة لمواكبة التطورات العالمية للفروسية و تطوير منسوبيها.
وأوضح سموّه أن الاهتمام بمجتمع صحي ورياضي هو أحد أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠ التي يسعى من خلالها للترويج لمجتمع صحي ورياضي. وذلك لتحويل هذه الشراكة مع هيئة تطوير بوابة الدرعية إلى واقع ملموس قال : نتوقع أن تدعّم وتعزز رياضة الفروسية في المملكة العربية السعودية مما يجعل المملكة رائدة في هذا المجال. "
وبدوره أعرب جيري انزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية عن أمله أن يعكس هذا التعاون الروابط والتقاليد الثقافية السعودية التي كان الخيل والفارس جزء من تاريخها ورمز للفخر والانتماء بتاريخ المملكة ،مشيرا إلى أن جهود هيئة تطوير بوابة تأتي الدرعية لتسليط الضوء على الاهتمام بالموروث الثقافي والتراثي في الدرعية من خلال العديد من المبادرات في المجالات كافة لتشمل العمارة والثقافة والفنون، حيث تمثل هذه الشراكة دعامة للإسهام في التنمية الثقافية والاقتصادية في المنطقة.
ويحتضن حي الطريف التاريخي بالدرعية -المسجّل ضمن قائمة التراث العالمي في اليونسكو- متحفاً للخيل العربي يستعرض فيه بتقنيات حديثة تاريخ الخيول العربية وأنسابها والأدوات المستخدمة لامتطاء الخيل، كما يستعرض قصصاً عن ارتباط الخيل بالفارس وثقافة الفارس العربي.
وتعمل هيئة تطوير بوابة الدرعية ضمن مشاريعها إلى تعزيز ثقافة الخيل وارتباطه بالتاريخ السعودي حيث تعتزم إقامة مركزاً للفروسية ضمن مشروع وادي صفار بالدرعية كإحدى أوجه التعاون المستقبلية في مجال الاستشارات بين الهيئة واتحاد الفروسية السعودي .
// انتهى //
12:03ت م
0056