سياسي / قمة مصرية قبرصية يونانية لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والإستراتيجية

الثلاثاء 1441/2/9 هـ الموافق 2019/10/08 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 09 صفر 1441 هـ الموافق 08 أكتوبر 2019 م واس
عُقدت بالقاهرة اليوم قمة ثلاثية بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس أناستاسيادس، ورئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، تناولت تعزيز التعاون الثلاثي في المجالات الاقتصادية والإستراتيجية.
وأوضح الرئيس المصري السيسي، في كلمته خلال المؤتمر الصحفي المشترك في ختام مباحثات القمة أنه جرى استعراض التطورات الخاصة بمشاريع التعاون الثلاثي لما لها من دور تكميلي في تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي بين الدول الثلاث، والتأكيد على أهمية تعزيز التنسيق في مختلف أطر التعاون خاصة منتدى "غاز شرق المتوسط".
وأشار إلى أن مباحثات القمة تناولت بالتفصيل التطورات في منطقة شرق المتوسط وما تشهده من توتر وتصعيد في المواقف قد ينتج عنها استقطاب دولي وإقليمي، وذلك بسبب الممارسات أحادية الجانب التي من شأنها زعزعة الاستقرار في المنطقة ككل والإضرار بمصالح دول الإقليم.
من جانبه، أعرب الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس عن قلقه البالغ بالنسبة للأوضاع في ليبيا وسوريا فضلا عن القضية الفلسطينية، مشددًا على ضرورة الحفاظ على استقلال ووحدة أراضي هذه الدول وإقامة دولة فلسطينية، مع ضمان أمان الفلسطينيين والإسرائيليين في إطار الاحترام الكامل للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.
وأكد الرئيس أناستاسيادس، في كلمته أن الطاقة تعد أحد أهم محاور الموضوعات بالنسبة لآلية التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، ورغبتهم في مزيد من التعاون من خلال توقيع العديد من المذكرات لاستغلال ونقل الغاز الطبيعي.
بدروه، أشار رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكس إلى أنه تم التأكيد خلال المباحثات على إدانة الاستفزازات التركية في بحر "إيجة" التي لا تتواءم مع القانون، ومبادئ حسن الجوار.
ولفت ميتسوتاكس النظر إلى تطابق وجهات النظر للدول الثلاث فيما يخص الوضع في ليبيا وسوريا وطرق حل القضية الفلسطينية، مؤكدًا أن مصر واليونان وقبرص تشكل بالفعل مثلثًا للسلام والأمن والاستقرار في منطقة شرق البحر المتوسط، ومسيرة مشتركة نحو التقدم من أجل صالح الشعوب والاستقرار في المنطقة، مجددًا التأكيد على استمرار آلية التعاون الثلاثي.
// انتهى //
18:44ت م
0234