اجتماعي / جامعة الملك سعود تختتم فعاليات المعرض التوعوي (عساه حس ما ينطفي)

الخميس 1441/2/11 هـ الموافق 2019/10/10 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 صفر 1441 هـ الموافق 10 أكتوبر 2019 م واس
اختتمت اليوم أعمال المعرض التوعوي التثقيفي تحت شعار (عساه حس ما ينطفي) المقام بالمدينة الجامعية لطالبات بجامعة الملك سعود حول مرض الزهايمر واستمرة لخمسة أيام, بحضور صاحبة السمو الأميرة مضاوي بنت محمد، نائب رئيس مجلس الإدارة, رئيسة اللجنة التنفيذية للجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر, ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة غادة عبدالعزيز بن سيف.
وعبرت الأميرة مضاوي عن سعادتها بما شاهدته من تفاعل ملحوظ من مختلف القطاعات والجهات والوزارات، مؤكدة على دور الجمعية في نقل التجارب والخبرات المختلفة، والالتزام بالمحور التوعوي والتثقيفي في استراتيجيتها.
وأشادت بالشريك الاستراتيجي من القطاع الأكاديمي، جامعة الملك سعود، عبر البرامج التثقيفية والصحية التي تتبناها الجمعية فيما يخص التعاطي مع المرض، وتفعيل عدد من ورش العمل والبرامج التدريبية، وفتح المجال لطلبة وطالبات الجامعة لتخصيص الدراسة في منهج البحث حول مرض الزهايمر.
واحتوى المعرض على معلومات تثقيفية حول المرض وأنشطة تفاعلية عاشت من خلالها منسوبات وطالبات الجامعة تجربة شعور المصاب بمرض الزهايمر في الأماكن العامة ومعاناتهم من نسيان جميع ماحولهم، باستخدام نظارة الواقع الافتراضي، ومشاركتهن في العاب التركيب ولعبة " سدوكو" وهي من أهم الألعاب المساهمة في تأجيل ظهور أعراض مرض الزهايمر وتقوية الذاكرة.
كما تم استعراض بيئة مريض الزهايمر في المنزل والمستشفى والسعي لتخفيف آثاره الاجتماعية والصحية والنفسية وكيفية التعايش معهم.
// انتهى //
11:13ت م
0040