ثقافي / اختتام برنامج "الحوار الفكري" بجامعة الجوف

الخميس 1441/2/11 هـ الموافق 2019/10/10 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 صفر 1441 هـ الموافق 10 أكتوبر 2019 م واس
اختتمت جامعة الجوف ومركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني أمس، برنامجًا تدريبيًّا بعنوان "الحوار الفكري"، بحضور نحو 250 مشاركًا من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس، وذلك في مقر مركز تنمية المهارات في المدينة الجامعية .
ويأتي البرنامج الذي تقدمه أكاديمية الحوار للتدريب بمشاركة نحو 47 طالبًا و 200 طالبة يمثلون مختلف كليات الجامعة، ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي «تبيان لوطن متلاحم»، الذي يقام لأول مرة في منطقة الجوف، وذلك لتدريب وتأهيل منسوبي الجامعة الوطنية وطلابها وتطوير مهاراتهم المهنية لنشر ثقافة الحوار، وترسيخ قيم التسامح والوسطية والاعتدال ونبذ العنف والتطرف والتعصب، ومواجهة كل ما يهدّد النسيج الاجتماعي ويعزز اللحمة الوطنية .
وهدف برنامج الحوار الفكري التدريبي الذي قدمته للطالبات المدربة فاطمة مصلح القحطاني، إلى تنمية مهارات المشاركات في الوقاية من التطرف من الناحية المعرفية والوجدانية والمعمارية وإكسابهن مهارات الحوار الناقد .
وتناول البرنامج عددا من المحاور، منها: مفهوم التطرف وأسبابه وفئات الفكر المتطرف ومؤشرات التطرف وعلى من تقع مسؤولية (وقاية أفراد المجتمع)، إضافةً إلى المفكر الناقد وخصائصه ودور المملكة في مواجهة التطرف وجهودها .
من جهة أخرى، استعرض البرنامج التدريبي الذي قدمه للطلاب المدرب ‏الدكتور عبدالله الرويلي، مهارات التفكير الناقد ومهارات الحوار الناقد وكيفية التمييز بين الحقيقة والرأي، إضافةً إلى معايير تقديم الحوار ودور المملكة الريادي في الحد من التطرف والوسائل الفعالة للوقاية من التطرف .
وفي الختام، شهد البرنامج حوارًا مفتوحًا في الحوار الفكري أكد خلاله الطلاب والطالبات المشاركون أن برنامج الحوار الفكري يقوم على حماية الشباب والفتيات من الفكر المتطرف ويدعو إلى سلوك الطريق السوي والدين الوسطي الذي عليه منهج الأمة القويم، لافتين إلى أن ما عرض خلال البرنامج كان له الأثر الكبير في التصدي لما يتعرض له الشاب والشابة من محاولات الفئة الضالة من اصطيادهما من خلال مواقع التواصل الاجتماعي خاصة في ظل ما يشهده العالم اليوم من انفتاح كبير لتلك المواقع .
// انتهى //
16:01ت م
0168