عام / الدكتور العامري يستقبل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وسمو رئيس لجنة الدعوة في إفريقيا

الخميس 1441/2/11 هـ الموافق 2019/10/10 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 صفر 1441 هـ الموافق 10 أكتوبر 2019 م واس
استقبل معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري في مكتبه اليوم، معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس, وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد رئيس لجنة الدعوة في أفريقيا, بحضور وكلاء الجامعة وعدد من المسؤولين .
وأثنى الدكتور العامري على الدور الذي تقوم به الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في خدمة الإسلام والمسلمين, و لجنة الدعوة في أفريقيا، معبراً عن تقديره بما تقدمه الرئاسة العامة في الحرمين الشريفين من خدمات كبيرة وحراك فعّال وعناية فائقة بالمعتمرين والزوار في كافة الإدارات الخدمية بالرئاسة والمسجد الحرام وكذلك المسجد النبوي , داعياً المولى عز وجل أن يجزي ولاة أمر هذه البلاد خير الجزاء على هذه الرعاية والعناية الجليلة.
ولفت مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية إلى أن هذه الزيارة تأتي لمواصلة تفعيل الاتفاقيات التي تمت بين الجامعة والرئاسة بما يخدم الجامعة والرئاسة, مؤكداً أن الجامعة حريصة على أن ترى هذه الاتفاقيات واقعاً عملياً يخدم رؤية الجامعة في خدمة الحرمين الشريفين وهذا الوطن المبارك .
من جانبه قدم معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس شكر وتقدير الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لمعالي مدير الجامعة والزملاء العاملين على ما يقدمونه من تعاون في كافة المجالات مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، مشيداً بدور جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في تعزيز منهج الكتاب والسنة والسير على نهج هذه البلاد ، وبالتعاون البناء بين الرئاسة جامعة الإمام من أجل تطوير الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين وفق توجيهات ولاة الأمر - حفظهم الله - .
وأبان معاليه أن الاتفاقيات الموقعة بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والرئاسة العامة لشؤون الحرمين تأتي امتداداً لتحقيق رسالة الجامعة والرئاسة وأهمها خدمة هذا الدين العظيم والوطن الغالي وتحقيقاً لتطلعات ولاة أمر وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين – حفظهما الله – ولرؤية المملكة العربية السعودية 2030 , مشدداً على أهمية تفعيل ومتابعة الاتفاقيات الموقعة و كرسي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.
بدوره قدم سمو رئيس لجنة الدعوة في أفريقيا الشكر لمعالي مدير الجامعة ولكل منسوبي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على ما تجده اللجنة من تعاون وتسهيل على كافة المستويات مؤكداً أن اللجنة تتطلع إلى أوجه تعاون أخرى بين الجامعة واللجنة والرئاسة.
من جهة ثانية ألقى معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس بعد صلاة الظهر في جامع خادم الحرمين الشريفين بالمنطقة التعليمية، كلمة لطلاب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أبان فيها أن العلم الشرعي هو صمام الأمان الذي يوصل العبد إلى مرافئ السلامة والخيرية في دينه ودنياه, وأن على طالب العلم لابد أن يتمتع بالسجايا القوية والأخلاق العظيمة و سلامة صدور أهل العلم فيما بينهم , وحرصهم على الاعتصام بالكتاب والسنة ولزوم الجماعة والإمامة, وعدم التفرق والاختلاف, مشيراً إلى أن من فضل الله على طالب العلم أن متعه في ضلال هذه الدولة المباركة والقيادة الرشيدة التي تعنى بقضايا العقيدة والشريعة وخدمة الحرمين الشريفين وقاصدهما وترعى قضايا الإسلام والمسلمين في كل مكان, محذراً من كل دواعي التفرق والاختلاف بين أبناء البلد الواحد فنحن في نعم ينبغي أن نشكر الله عليها.
عقب ذلك زار الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي , وسمو رئيس لجنة الدعوة في أفريقيا, المعهد العالي للقضاء وكان في استقباله عميد المعهد العالي للقضاء فضيلة الشيخ الدكتور عبد السلام بن عبد الله السليمان, ومنسوبي المعهد العالي للقضاء، والتقوا خلال الزيارة بالقضاة المشاركين في الدورة المتخصصة في القضاء لقضاة إفريقيا التي ينظمها المعهد العالي للقضاء مُمثلاً بوكالة المعهد للدورات والتدريب .
وفي الختام تبادل الجانبان الهدايا التذكارية، ثم حضر الجميع حفل الغداء المعد بهذه المناسبة .
// انتهى //
17:46ت م
0212