اقتصادي / "مدن" تطرح مزايا الاستثمار في المدن الصناعية أمام منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي – الروسي

الاثنين 1441/2/15 هـ الموافق 2019/10/14 م واس
  • Share on Google+

الرياض 15 صفر 1441 هـ الموافق 14 أكتوبر 2019 م واس
شاركت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" في المعرض المصاحب لمنتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الروسي الذي عقد اليوم بفندق كراون بلازا الرياض على هامش زيارة فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية إلى المملكة، بالتعاون مع المركز السعودي للشراكات الدولية والهيئة العامة للاستثمار مُمثلة في مبادرة "استثمر في السعودية".
وأوضح المدير العام لـ "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم، أن "مدن" تولي اهتماماً خاصاً بالمشاركة في المعارض والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية كمحور رئيس ضمن إستراتيجيتها لجذب الاستثمارات وتمكين الصناعة وزيادة المحتوى المحلي، حيث تعمل على التعريف بحزمة خدماتها المتكاملة التي من خلالها تتيح لشركائها تحقيق أقصى استفادة استثمارياً، إضافة إلى السعي لبناء شبكة علاقات مع شركاء جدد، مشيراً إلى مشاركة "مدن" في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي للعام الماضي 2018 الذي كان له انعكاس إيجابي على صورة الاستثمار في المدن الصناعية.
وأفاد أن روسيا تمتلك قاعدةً صناعيةً ضخمةً ومتنوعة، ونسعى لإطلاعهم على المزايا والحوافز المقدمة في المدن الصناعية بالتكامل مع شركائنا في منظومة الصناعة والثروة المعدنية وجميع الجهات الحكومية الأخرى، التي أسست لبيئة تنافسية وجاذبة للاستثمارات ومحفزة للقطاع الخاص للقيام بدوره في تحقيق التنمية المستدامة تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030م، وذلك من خلال حزمة منتجات وخدمات عالية الجودة، بجانب مجموعة من الحلول التمويلية بالتكامل مع شركائنا بالقطاعين العام والخاص ومن ذلك اتفاقية مع البنك السعودي الفرنسي لإطلاق منتج تمويلي مشترك يصل سقفه إلى مليار ريال، واتفاقية مع شركة منافع المالية من أجل توفير تمويل الملكية الجماعية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال التي تحتضنها المدن الصناعية مع تقديم حزمة حوافز للشركات ذات القيمة المضافة العالية لتشجيعهم على الاستثمار بالمدن الصناعية.
ولفت النظر إلى اهتمام "مدن" الكبير بتبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وحرصها على نقل وتوطين المعرفة إلى مدنها الصناعية.
وأكد المهندس السالم، أن نجاح "مدن" في تعميق شراكاتها مع القطاع الخاص أدى إلى استقطاب أكثر من 40 شركة عالمية رائدة، والعديد من الاستثمارات ذات القيمة المضافة للقطاع الصناعي السعودي، من بينها شركات: سيمنز وميتسوبيشي هيتاشي العربية، وومر العالمية، إلى جانب عدد من الاتفاقيات التي وُقّعت لدعم ريادة الأعمال.
وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001م بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تٌشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة بالإضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة. وقد تجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198,8 مليون م²حتى الآن، وتضم المدن الصناعية القائمة 3,474مصنعاً مُنتجاً.
//انتهى//
20:40ت م
0275