سياسي / مسؤولو تعليم اللاجئين الفلسطينيين يدعون المجتمع الدولي لتقديم الدعم المالي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة

الثلاثاء 1441/2/23 هـ الموافق 2019/10/22 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 23 صفر 1441 هـ الموافق 22 أكتوبر 2019 م واس
دعا المشاركون في الاجتماع المشترك (28) بين مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين، والمسؤولين عن شؤون التربية والتعليم بوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط "الأونروا"، المجتمع الدولي لتقديم الدعم المالي اللازم لاستمرار عمل الوكالة في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية، والضغط على إسرائيل لرفع الحصار الخانق عن القطاع والسماح للأونروا بإدخال المواد اللازمة لبناء مدارس ومؤسسات تربوية جديدة، وتوفير المواد والتجهيزات التعليمية اللازمة للطلبة في قطاع غزة المحاصر.
وشدد المشاركون في ختام الاجتماع المشترك اليوم بمقر الجامعة العربية، على حث وكالة الغوث الدولية للاستمرار في تكثيف جهودها في حث الدول المانحة على تسديد التزاماتها في المواعيد المحددة، وإمكانية التمويل طويل الأمد لبرامج الوكالة وزيادة إسهاماتها بما يتناسب مع الزيادة في حجم الخدمات المطلوبة ومواصلة العمل على توسيع قاعدة المتبرعين من الدول والمنظمات المختلفة، وزيادة موازنة البرامج التعليمية في الدول العربية المضيفة، وعدم إلقاء أية أعباء إضافية على مجتمع اللاجئين والدول العربية المضيفة حتى تتمكن الوكالة من تأدية خدماتها على أفضل وجه، وتنفيذ خطتها، خاصة البنية التحتية للخدمات التربوية والتعليمية، وفي مقدمتها بناء المدارس لاستبدال المدارس غير المناسبة أو المستأجرة ولاستيعاب زيادة أعداد الطلبة وإنهاء نظام الفترتين.
وحثّ المشاركون جميع المؤسسات العربية والاسلامية والدولية لتقديم الدعم اللازم للمؤسسات التربوية في القدس المحتلة، والأطراف الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة أن يتحملوا مسؤولياتهم بالضغط على دولة الاحتلال لوقف جميع الانتهاكات تجاه العملية التعليمية في القدس، لاسيما بعد الاستهداف الأخير لعمل الأونروا بجميع منشأتها ونشاطاتها في القدس المحتلة.
ودعا المجتمعون، المجتمع الدولي لتقديم الدعم المالي لمساندة عمل الوكالة لإعادة الإعمار لمدارسها في سوريا وتوفير البيئة التعليمية اللازمة لأبناء اللاجئين فيها، ودعوة الوكالة بالتنسيق مع الدول العربية لبذل المزيد من الجهود لتحديد أماكن تواجد أبناء اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا بسبب الأزمة فيها وضمان التحاقهم بالمؤسسات التعليمية في الدول التي نزحوا إليها.
كما طالبوا الأمانة العامة للجامعة العربية بتقديم تقرير عن أعمال الاجتماع المشترك التاسع والعشرين لاجتماع اللجنة الاستشارية للأونروا، والطلب من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة بتقديم تقرير مختصر عن نشاط الاونروا وإنجازاتها والتحديات التي تواجهها في دعم أبناء اللاجئين الفلسطينيين في الاجتماعات الوزارية والقمم الإسلامية القادمة.
// انتهى //
19:27ت م
0225