سياسي / مفوضية الأمم المتحدة : مدنيّون يفرّون من العنف وتتلقّفهم مخيمات اللجوء من شمال شرق سوريا باتجاه العراق

الثلاثاء 1441/2/23 هـ الموافق 2019/10/22 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 23 صفر 1441 هـ الموافق 22 أكتوبر 2019 م واس
أكدت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنه هرباً من القتال المتواصل استمرت للأسبوع الثاني موجة النزوح من شمال شرق سوريا باتجاه العراق حيث تجاوز عدد من عبر الحدود خلال الأسبوع المنصرم 7000 شخص، معظمهم اتخذ مخيّم باردراش في دهوك في كردستان العراق ملجأ، والبعض الآخر التحق بعائلاته التي لجأت إلى العراق من قبل.
وأفادت المفوضية أن من بين النازحين أطفال غير مصحوبين، ويحتاج بعض اللاجئين، وعلى وجه الخصوص الأطفال، إلى مساعدة اجتماعية ونفسية بسبب حالة الفزع والهلع التي أصيبوا بها مع ما شاهدوه من قصف وتفجيرات.
وتقدّم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بالتعاون مع شركائها والسلطات المحلية طائفة من الخدمات للاجئين لحظة وصولهم إلى الحدود، ومن بينها خدمات الاستقبال وتقديم المساعدات الغذائية والصحية ونقل الوافدين إلى المخيم عبر حافلات وتسجيلهم وتوفير خدمات للإقامة والحماية والمراقبة وحماية الأطفال وتحديد هويات الأطفال غير المصحوبين وتقديم الدعم للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأوضحت بأنه رغم وجود مراكز تسجيل واستقبال ومخازن تموين وشبكات مياه وكهرباء وصرف صحي في مخيم باردراش، إلا أن الزيادة في عدد سكان المخيم تتطلب توسيع نطاق الشبكات وتقديم الخدمات لعدد أكبر من اللاجئين.
// انتهى //
22:15ت م
0258