اقتصادي / المؤتمر الـ 12 لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب يبدأ أعماله في المنامة

الثلاثاء 1441/3/15 هـ الموافق 2019/11/12 م واس
  • Share on Google+

المنامة 14 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 11 نوفمبر 2019 م واس
رعى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، اليوم في العاصمة البحرينية المنامة، بحضور معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الجلسة الافتتاحية لمؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب في دورته الثامنة عشرة، الذي يقام تحت شعار (الاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة: الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي)، الذي ينظمه اتحاد الغرف العربية، بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة البحرين، ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة في مملكة البحرين، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار، ومشاركة عدد من كبار المسؤولين لدى الجهات والهيئات المعنية بالاستثمار، ورواد الأعمال والشركات العربية المعنية بمختلف قطاعات الاستثمار الرقمي.
وفي تصريح صحفي لمعالي الدكتور الزياني أعرب عن اعتزازه بتنظيم مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب في مملكة البحرين، تحت رعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين - حفظه الله -.
وقال معاليه: "إن انعقاد هذا المؤتمر المهم على أرض مملكة البحرين يعكس اهتمام قيادتها، وحرصها على دعم وتعزيز الجهود الرامية إلى تأكيد المكانة الاقتصادية المرموقة لمملكة البحرين كمركز اقتصادي ومالي واستثماري بارز في هذه المنطقة الحيوية.
وأبان أن المؤتمر يظهر حرص غرفة تجارة وصناعة البحرين وسعيها لتأكيد الدور الحيوي والبناء الذي يقوم به القطاع الخاص في دعم مسيرة التنمية الشاملة في البحرين، وسوف يمثل منصة حيوية لتبادل الآراء والأفكار بين صناع القرار وأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب، واستعراض التجارب الاستثمارية وسبل مواجهة التحديات والعقبات، والتعرف على الفرص الاستثمارية في الوطن العربي.
وثمن الدكتور عبداللطيف الزياني الجهود المخلصة التي يقوم بها مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة لتعزيز مكانة مملكة البحرين الاقتصادية، ودعم مساهمات القطاع الخاص البحريني في جهود التنمية والنمو الاقتصادي، مشيرا إلى أن دول مجلس التعاون، وبتوجيهات سامية من أصحاب الجلالة والسمو القادة - حفظهم الله -، تولي دور القطاع الخاص الخليجي اهتماما كبيرا، وتعول على جهوده ومساعيه في تحقيق المزيد من التعاون والتكامل الخليجي، وتركز على سبل تعزيز التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص.
// انتهى //
00:50ت م
0311