اجتماعي / انطلاق فعاليات "ملتقى تبوك للتوحد" في نسخته الأولى

الثلاثاء 1441/3/15 هـ الموافق 2019/11/12 م واس
  • Share on Google+

تبوك 15 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 12 نوفمبر 2019 م واس
انطلقت اليوم فعاليات " ملتقى تبوك للتوحد " بنسخته الأولى الذي تنظمه جمعية التوحد بالمنطقة، بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية التوحد بالمنطقة الدكتور سالم بن خليل الضاحي, ومدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد بن عبدالله الحربي، وذلك في فندق الهوليدي أن بتبوك.
وبدأ الملتقى الذي يستمر لمدة يومين بتلاوة آيات من الذكر الحكيم, بعدها ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية التوحد بالمنطقة الدكتور " الضاحي " كلمة أشار فيها إلى أن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات الناجحة بمجال التوحد، ومناقشة آلية وضع خطط ونهج تسير عليه جمعيات التوحد، وإيجاد قناة للتواصل بين المهتمين بهذا المجال والمراكز المتخصصة, بمشاركة عددٍ من الإدارات الحكومية من مختلف مناطق المملكة إلى جانب مشاركة العديد من الجهات الفاعلة والمهتمة في ما يتعلق بالتوحد .
وأضاف أن جمعية التوحد بتبوك بدأت بتشجيع من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، لتحقيق أهدافها في توعية المجتمع عن اضطراب طيف التوحد ودعم أطفال ذوي اضطراب طيف التوحد ومساندة أسرهم، معولاً على الخروج من هذا الملتقى بتوصيات تساهم بوضع خارطة طريق لعمل جمعيات التوحد بالمملكة واختيار لجنة وفريق عمل من الجهات ذات العلاقة لتفعيل تلك التوصيات, معرباً عن شكره لجميع من شارك في دعم أعمال الجمعية وفي تحقيق أهدافها من الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص وأعضاء مجلس إدارة الجمعية ومنسوبيها.
ثم ألقى مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد بن عبدالله الحربي كلمة أعرب فيها عن شكره لجميع العاملين في المجال التطوعي للنهوض بالثقافة التطوعية بالمنطقة، مؤكداً أهمية جهود جمعية التوحد بالمنطقة في تأهيل المصابين باضطراب طيف التوحد وتمكين الملهمين والمبدعين منهم للمشاركة في اثراء الوطن في جميع المجالات، مشيراً إلى دور وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في الدعم والتشجيع الدائم للجمعيات لتحقيق تطلعاتها بما يحقق النفع للوطن والمواطن.
شاهد بعدها الجميع عرضًا مرئيًا عن إنجازات الجمعية خلال العام الحالي 2019م.
عقب ذلك انطلقت أولى جلسات الملتقى وتناولت الجلسة الأولى والثانية مسيرة الجمعية السعودية الخيرية للتوحد وتجربة مركز أبحاث التوحد بمستشفى الملك فيصل التخصصي، في حين سوف تتناول باقي الجلسات الخدمات الدعم الممتدة، ومبادرة المعلم المستشار والمقاييس النفسية لتشخيص اضطراب طيف التوحد وتدريب الوالدين على تقديم التدخلات العلاجية والاضرابات المصاحبة لدى أطفال التوحد، على أن تختتم فعاليات اليوم الأول في الفترة المسائية بتقديم ندوة عامة لأسر ذوي اضطراب طيف التوحد.
وتستمر غداً جلسات الملتقى بمحاضرات وندوات عن التكلفة الاقتصادية لذوي التوحد بالمملكة ومقدمة عن المركز الوطني لبرنامج اعتماد خدمات التوحد وجهاز مراقبة وتأهيل المصابين بالتوحد , بالإضافة إلى حلقة نقاش عن خارطة الطريق للجمعيات التوحد , على أن يختتم الملتقى فعالياته بتجربة والد طفل وخبرات أمهات أطفال التوحد وتطبيق " معكم" .
ويعد الملتقى فرصة للمهتمين وأسر ذوي اضطراب التوحد للاطلاع على أحدث التطورات في هذا المجال والاستفادة من أفضل الممارسات والمعايير من خلال ورش عمل وندوات وتجارب لأسر ذوي طيف التوحد سواءً على المستوى المحلي أو العالمي.
// انتهى //
14:42ت م
0164