اجتماعي / دار الملاحظة بالرياض تختتم مبادرة "إحنا نقدر" وتطلق مبادرة "رحماء بينهم"

الخميس 1441/3/17 هـ الموافق 2019/11/14 م واس
  • Share on Google+

الرياض 17 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 14 نوفمبر 2019 م واس
اختتمت دار الملاحظة الاجتماعية التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض مبادرة " إحنا نقدر " والتي نظمتها على مدى شهر كامل ووجهتها لنزلائها من الأحداث بهدف تقويم الجوانب التربوية والسلوكية والدينية لديهم ، وتوجيههم التوجيه النافع ودمجهم بالمجتمع الخارجي عن طريق رفع مستوى الثقة في أنفسهم وتعزيز روح الألفة والتعاون فيما بينهم والعمل على تقديم كل ما يصب في مصلحة الأحداث, دون إغفال الجانب الترويحي عن طريق الرياضة بالتعاون مع العديد من المختصين في تقديم البرامج التربوية والإرشادية والتوجيهية للارتقاء بأنفس النزلاء وتوجيه سلوكهم التوجيه القويم .
وكانت برامج المبادرة قد اشتملت على حلقات الذكر والدورات الفنية والحرفية كتعليم الخط العربي والحرق على الخشب وفنون الرمل الملون بالإضافة إلى إقامة دوري رياضي بمشاركة فرق رياضية من خارج الدار .
وأقيم الحفل الختامي في مقر الدار بحضور مدير عام إدارة رعاية الأحداث بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبدالعزيز العمرو والدكتور صالح التويجري أستاذ أصول التربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والمستشار التربوي من دولة الكويت خالد مال الله والمقدم علي الزهراني من مديرية السجون , وعدد آخر من المهتمين بالجانبين الاجتماعي والتربوي .
تضمن الحفل العديد من الفقرات بدأ بالسلام الملكي فالقرآن الكريم ثم فيلمًا وثائقيًا عن قصة نجاح مبادرة (إحنا.. نقدر), تلاها كلمة لمدير الدار فهد القميزي, أعقبه أوبريت إنشادي بعنوان (رؤية وطن), ثم كلمة راعي الحفل, وتكريم المشاركين في المبادرة .
وأطلقت إدارة الدار مبادرة جديدة تحت شعار "رُحماء بينهم" يستضاف خلالها وبصفة أسبوعية فئة من الفئات التي ترعاهم الوزارة من الأشخاص ذوي الإعاقة والصم والمكفوفين والمسنين، حيث ينظم نزلاء الدار لكل فئة منهم برامجًا وأنشطة تناسبهم.
// انتهى //
21:41ت م
0302