ثقافي / وكيل إمارة القصيم يرعى ورشة عمل بعنوان "مجلس الشورى السعودي خلال ربع قرن"

الأحد 1441/3/20 هـ الموافق 2019/11/17 م واس
  • Share on Google+

بريدة 20 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 17 نوفمبر 2019 م واس
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رعى وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن بن حسين الوزان أمس ورشة عمل بعنوان "قراءة في كتاب مجلس الشورى السعودي خلال ربع قرن" لمؤلفه المستشار في إدارة البحوث والدراسات بمجلس الشورى صالح بن محمد الشويرخ, والمقامة بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة بتنظيم من مركز المثالي للتدريب بالشراكة مع إمارة المنطقة ومجلس الشورى.
وانطلقت فقرات الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها خالد المطرودي, تلا ذلك كلمة مؤسس ومديرة مركز المثالي للتدريب الجوهرة بنت عبدالله المجلي, أوضحت من خلالها أن المركز يولي اهتماماً كبيراً بكل ما يخدم هذا الوطن وفق تطلعات القيادة ـ أيدها الله ـ ورؤيتها الطموحة, ويسعى جاهداً للمساهمة في التطوير المستمر من خلال إقامة ورش العمل والدورات المعتمدة لخدمة أبناء هذا الوطن المبارك, مقدمة شكرها وتقديرها لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته ودعمه الدائم لكل ما هو خادم للمنطقة وأهلها.
عقب ذلك تحدث المستشار في إدارة البحوث والدراسات بمجلس الشورى صالح بن محمد الشويرخ مبيناً ما يقدمه المجلس من منجزات خادمة للوطن عبر مؤلفه الذي قدمه بعنوان "مجلس الشورى خلال ربع قرن", مشيراً أن المجلس شارك في عضويته حوالي 870 عضواً وعضوة منذ الدورة الأولى وحتى السابعة, مشيراً إلى أن أبواب مجلس الشورى مفتوحة للمواطنين والمواطنات والطلاب والطالبات, وأن المجلس وضع إستراتيجية إعلامية اتصالية فتحت جميع النوافذ للتواصل الاجتماعي لخدمة أبناء هذا الوطن, مؤكداً على أن مجلس الشورى وضع من خلال خطته الإستراتيجية تطبيقاً لرؤية المملكة بما يتناغم مع برنامج التحول الوطني لدعم الأجهزة الحكومية لتحقيق أهدافها في تنفيذ هذه الرؤية الطموحة.
وأوضح الشويرخ أن نظام المجلس يتكون من 14 لجنة في مختلف المجالات وفق ثلاثين مادة مختلفة وأن المادة 15 و 17 و 23 هي المواد الرئيسة التي يتعامل معها أعضاء المجلس وتشمل على الأعمال الرقابية والخطط والأنظمة واللوائح وتفسيرها ودراستها وطرح الآراء والتطلعات لتطويرها, بالإضافة إلى اقتراح تعديل الأنظمة الجديدة والنافذة وتطويرها من خلال مقترحات الأعضاء, مبيناً أن المجلس قدم ومنذ تأسيسه العديد من الملفات الخادمة لأبناء الوطن, مؤكداً على أن اختيار عضو المجلس يقوم على أن كون العضو سعودي الأصل والمنشأ, ومشهود له بالصلاح, وأن لا يقل عمره عن 30 عاماً, وكل مواطن له الحق في تقديم المقترح عبر أيقونة العرائض والمقترحات بموقع المجلس عبر الشبكة العنكبوتية لمعالي رئيس مجلس الشورى والذي بدوره يحيله إلى اللجنة المتخصصة لدراسة المقترح وطرحه لتصويت الأعضاء.
من جانبه قال: الدكتور سليمان العيدي أن ما قدمه أمير منطقة القصيم من خلال مؤلفه "المجالس المفتوحة" يعكس العديد من النماذج لهذه البلاد ومنذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ, مشيراً إلى أن مجلس سمو أمير منطقة القصيم هو إحدى هذه النماذج القائمة لخدمة أبناء الوطن من خلال طرح الجلسات الحوارية وفي شتى المجالات.
وأشار عضو مجلس الشورى سابقاً الدكتور عبدالرحمن المشيقح إلى أن مجلس الشورى هو برلمان عالمي ويقدم من خلاله جهد كبير في تطوير وصناعة الأنظمة في المملكة سواء الجديدة أو تطوير الأنظمة السابقة وصناعة الإستراتيجيات وتطويرها, مبيناً أن مجلس الشورى له العديد من الإيجابيات الخادمة لأبناء هذا الوطن في الداخل والخارج.
بعدها ألقت ريم الهديب كلمة نيابة عن مديرة فرع المركز المثالي بالمنطقة تهاني المطيري أشارت من خلالها إلى أن فتح فرع للمركز المثالي بالمنطقة يرسم جهداً لتعزيز تغذية الأفكار والتطلعات, وهو عامل مساهم في بناء العقول وتغذيتها بالإيجابية وبما يتناسب مع طموحات هذا الوطن, مقدمة شكرها لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته ودعمه الدائم لكل جانب خادم للمنطقة.
وفي نهاية الورشة كرم نيابة عن سمو أمير منطقة القصيم وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان فريق العمل وشركاء النجاح لورشة العمل.
// انتهى //
23:52ت م
0271