عام / سمو أمير القصيم يرأس اجتماع لجنة جائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية

الاثنين 1441/3/21 هـ الموافق 2019/11/18 م واس
  • Share on Google+

بريدة 21 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 18 نوفمبر 2019 م واس
رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في قاعة الاجتماعات بالإمارة اليوم، اجتماع لجنة جائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية ضمن فروع جائزة القصيم للتميز والابداع، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة, ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومستشار سمو أمير المنطقة رئيس اللجنة إبراهيم الماجد، والأمين العام للجائزة الدكتور تركي المخلفي، وأعضاء اللجنة.
وفي مستهل الاجتماع ناقش سموه الأعمال وماتوصلت إليه اللجنة، وأبرز المشاركات التي قدمت بعد أن تمًّ تحكيمها من قبل محكمين مختصين في اللجنة, كما ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات التي تهدف إلى تطوير الجائزة، وآليات العمل بها، وكذلك مناقشة أبرز المقترحات المتعلقة بتعديل بعض البنود، تحقيقاً لتطلعات سمو الأمير فيصل بن مشعل وتوجيهاته الدائمة بنشر الوسطية والاعتدال، وضرورة التطوير المستمر للجائزة، وتحقيق أهدافها الرئيسة.
وأكد سمو أمير منطقة القصيم خلال الاجتماع أهمية بناء المواطن وتنمية المكان، مشيراً إلى أهمية تعزيز الأمن الفكري وتنمية الاعتدال ونشر الوسطية وتحقيق الإنجاز والتميز والإبداع، ومحاربة التطرف والإرهاب، والدعوة إلى الاعتدال في الفكر والثقافة، والسعي إلى ما دعا إليه ديننا الحنيف وسلفنا الصالح وهو منهج الاعتدال، لافتاً الانتباه إلى أن الجائزة تعنى وتهتم بتعزيز الاعتدال والوسطية.
وقال سموه : إن للجائزة أهداف تسعى إلى تعزيزها في المجتمع ، وإبراز الصورة الحقيقية للمملكة في مجال الاعتدال ، وزيادة مستوى الوعي حول أهمية الاعتدال في مجالات الحياة كافة ، إلى جانب دعم وإبراز الجهود التي تهدف إلى تعزيز مفهوم الاعتدال والوسطية وتطبيق ذلك على الواقع من خلال برامج ومبادرات نوعية.
ووجه سمو الأمير فيصل بن مشعل في نهاية الاجتماع بفتح المجال في الدورة القادمة ليتم استقبال المشاركات من جميع أنحاء العالم وأن تكون الجائزة عالمية في هذا الفرع من فروع جائزة القصيم للتميز والابداع من خلال تقديم البحوث والدراسات والمبادرات النوعية في تنمية الاعتدال ونشر الوسطية.
// انتهى //
15:56ت م
0168