سياسي / مفوض الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي يدعو إلى بذل المزيد من الجهود للتصدي للإرهاب في افريقيا

الاثنين 1441/3/21 هـ الموافق 2019/11/18 م واس
  • Share on Google+

الجزائر 21 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 18 نوفمبر 2019 م واس
دعا مفوض الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي اسماعيل شرقي، اليوم بالجزائر، إلى ضرورة تضافر الجهود من أجل دحر خطر الإرهاب الذي يزداد تعقيداً يوما بعد يوم في القارة الإفريقية.
وقال شرقي في كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع ال13 لنقاط الارتكاز والاتصال للمركز الإفريقي للدراسات والبحوث حول الإرهاب، المنعقد بالعاصمة الجزائرية، أنه في الوقت الذي لا يزال فيه الإرهاب يشكل "التهديد الأساسي" للسلم والأمن والاستقرار في القارة الإفريقية والعالم كافة، فإنه بات من الضروري تضافر الجهود من أجل دحر هذا الخطر الداهم الذي يزداد تعقيداً يوماً بعد يوم.
وسيعكف المشاركين في هذا الاجتماع على تحليل التوجهات القارية في مجال مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف ومكافحته، وتقييم التهديدات القارية والتهديدات المتعلقة بالإرهاب والتطرف العنيف والاستجابات والتهديدات الإرهابية، كما سيتم التطرق إلى فرص التعاون وتعزيز القدرات في مجال مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف ومكافحته، إلى جانب بحث احتياجات الدول الأعضاء في مجال تعزيز القدرات.
// انتهى //
17:37ت م
0225