اجتماعي / الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم توعي الأمهات بكيفية دعم ومساندة الأطفال

الاثنين 1441/3/21 هـ الموافق 2019/11/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 21 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 18 نوفمبر 2019 م واس
تناولت الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم، أهم الأسس والمعارف التي تمكن الأمهات من مساندة أطفالهن في مراحل النمو المختلفة، وعلى جميع الجوانب النفسية والاجتماعية، وذلك خلال ورشة العمل، التي عقدتها أمس، تحت عنوان "كيف أساند طفلي"، بالتعاون مع طالبات كلية الخدمة الاجتماعية في جامعة الأميرة نورة، بحضور عدد من الأمهات والمعلمات، وذلك بمقر الجمعية بالرياض.
ونوقش خلال الورشة عدد من المحاور تضمنت؛ تجارب ناجحة مع الأطفال ، والتعرف على أهم الصعوبات، والتعرف على الطموحات المستقبلية، وأهم الأنشطة والبرامج التي يفضلها ذوي الصعوبات.
وأوضحت المشرفة على الطالبات الدكتورة النعمة إبراهيم الكريم أن الهدف من تنظيم هذه الورشة يكمن في مساعدة الأمهات في كيفية مساندة أطفالهن عامة، وطرق التعامل مع ذوي الصعوبات علي وجه الخصوص، نظراً للخصائص التي يتميزون بها التي تتطلب معرفة واعية من قبل الأمهات والمربين.
من جهتها أكدت المدير التنفيذي للجمعية فردوس أبو القاسم أن الجمعية تعمل علي تفعيل منهجية الشراكة والتعاون لخدمة ذوي صعوبات التعلم وجميع شرائح المجتمع، معبرةً عن سعادتها لمشاركة طالبات الخدمة الاجتماعية بهذه الورشة لزيادة خبرات الأمهات، إضافة إلى التفاعل الإيجابي من قبلهن، والرد على استفساراتهن لتطوير مهارتهن للتعامل مع الأطفال ومساندتهم، مشيرةً إلى أن هذه الورشة تعد إضافة قيمة تؤكد تكاملية الأدوار المجتمعية لخدمة أفضل، وارتقاء لطموح الجمعية مع كل مايخدم المجتمع .
// انتهى//
17:38ت م
0227