اقتصادي / سمو محافظ الأحساء يفتتح ملتقى الأحساء للشركات الناشئة 2019م في دورته الأولى

الثلاثاء 1441/3/22 هـ الموافق 2019/11/19 م واس
  • Share on Google+

الأحساء 22 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 19 نوفمبر 2019 م واس
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية افتتح صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء اليوم ملتقى الأحساء للشركات الناشئة "ستارت أب الأحساء 2019" في دورته الأولى، الذي تُنظّمه غرفة المحافظة ممثلة في مركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال ومجلس ريادة الأعمال، وتستمر فعالياته 4 أيام وذلك بفندق مكان بالأحساء .
ودشن سمو محافظ الأحساء خلال الافتتاح المعرض المصاحب للملتقى حيث وقف سموه على أجنحة المعرض وأقسامه ، الذي يجمع عددًا من الجهات التمويلية والممكنة والشركات والمشروعات الناشئة، وأقسام الاستشارات والتدريب ولقاءات المستثمرين وقصص النجاح.
كما اطلع على بعض نماذج الابتكار والمشروعات الناشئة، واستمع لشرح موجز من أصحابها عن رحلتهم في عالم ريادة الأعمال .
وعقب ذلك زار سموه المعسكر التدريبي لرواد ورائدات الأعمال المُنعقد ضمن فعاليات الملتقى ويستهدف تسريع نمو المشروعات الناشئة من خلال مواجهة التحديات بطرق منهجية وعلمية، وتسليط الضوء على كيفية إنشاء شركات جديدة في مجال ريادة الأعمال.
ثم قام سمو الأمير بدر بن جلوي محافظ الأحساء بتكريم الجهات والشركات الراعية والداعمة والمشاركة بالملتقى.
وانطلقت فعاليات الملتقى ببرنامج الجلسات الحوارية، حيث عقدت الجلسة الأولى بعنوان: الريادة التقنية "TECH TALK"، تناولت مجالات مشروعات الأعمال الريادية المبنية على التقنية، وتأسيس مشروعات التقنية الجديدة والمبتكرة وتطوير ريادة الأعمال في المجال التقني.
وتتضمن فعاليات الملتقى عددًا من ورش العمل والجلسات الحوارية والمعسكر التدريبي وكذلك عرض فرص استثمارية بالإضافة إلى برامج وجلسات إرشاد واستشارات عامة ومتخصصة، بالإضافة إلى عروض قصيرة لأصحاب الشركات الناشئة أمام المستثمرين .
ويتطلع القائمون على الملتقى الذي يشارك في فعالياته وجلساته عدد من متخذي القرار والخبرات والشركات المحلية ورواد ورائدات الأعمال إلى أن يُصبح وجهة رائدة جديدة لتقديم سُبل الدعم والتمكين لرواد ورائدات الأعمال والمهتمين بالمشروعات الناشئة بالأحساء بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة ودعم الاقتصاد الوطني والمعرفي وتعزيز الريادة المناطقية وتوفير بيئة حاضنة للإبداع والابتكار المعرفي والتقني.
من جهته ثمّن رئيس مجلس إدارة الغرفة عبداللطيف العرفج ، رعاية سمو نائب أمير الشرقية للملتقى ، مبينًا أنها تأتي استمرارًا لحرص سموه على تشجيع الشباب على التقاط زمام المبادرة للانخراط في المشروعات المبتكرة والشركات الناشئة ، مُعربا عن شكره وتقديره لسمو الأمير بدر بن جلوي محافظ الأحساء لافتتاحه الملتقى في نسخته الأولى، متطلعًا إلى أن يحقق أهدافه بما يدعم أصحاب المشروعات الناشئة بالأحساء.
ونوّه بأهمية الملتقى في ربط رواد الأعمال بالمسؤولين والمستثمرين وصناديق رأس المال الجريء، للحصول على استثمارات تضمن نمو مشروعاتهم وتحولها من مشروعات ناشئة إلى مشروعات صغيرة ومتوسطة وكبيرة، تسهم بشكل فاعل في دفع عجلة التنمية المستدامة، مقدمًا شكره إلى شركاء الغرفة والرعاة كافة.
يُشار إلى أن الملتقى يتزامن مع الأسبوع العالمي لريادة الأعمال (GEW) وهو يهدف إلى ربط أصحاب الشركات الناشئة ورواد الأعمال والمبتكرين بالمستثمرين الأفراد وصناديق الاستثمار الجريء والجهات الداعمة من أجل تقديم جميع سُبل الدعم والتمكين للجهات المشاركة ورواد الأعمال المحليين.
// انتهى //
22:01ت م
0301