عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الأربعاء 1441/3/23 هـ الموافق 2019/11/20 م واس
  • Share on Google+

وأوضحت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها التي كانت بعنوان ( إيران.. ما بعد «انتفاضة الوقود» ليس كما قبلها ): رغم شح المعلومات الواردة من إيران حول حجم الاحتجاجات العارمة ضد نظام الملالي، بسبب قطع الإنترنت عن البلاد، إلا أن هذه الموجة ضد النظام الطائفي تكتسب أهميتها كونها تأتي قبل أشهر من انتخابات برلمانية مقررة في شهر فبراير القادم، الأمر الذي ستكون له تداعيات كبيرة على تصويت الناخبين رغم عمليات التزوير التي تتولاها الأجهزة الأمنية والقمعية للنظام.
وتابعت : وبالرغم من التعتيم الإعلامي على «انتفاضة الوقود» إلا أن المعطيات المتوفرة تؤكد بحسب إعلان محافظ طهران أن الاحتجاجات عمت 22 محافظة من أصل 31، أي ما نسبته نحو 70% من مساحة البلاد قد انتفضت ضد خامنئي وروحاني ونظامهما الإرهابي.
إن الاحتجاجات المتصاعدة ضد القرار الحكومي برفع أسعار البنزين بنسبة 50% لم تتوقف عند الأزمة الاقتصادية والمعيشية، واستشراء الفساد، وارتفاع نسبة التضخم، وانهيار سعر العملة المحلية، ولكنها تصاعدت وارتفع سقفها لتطالب بالموت لروحاني وخامنئي وإسقاط النظام.
وختمت : وهكذا وجد النظام الإرهابي -الذي كان يسخر من الثورات في العراق ولبنان بالقول إن إيران ليست مثلهما وأن هذه الموجة من الثورات لن تطالها- نفسه في مواجهة انتفاضة حاشدة، دفعت صحيفة «كيهان»، التي يشرف عليها المرشد الإيراني، إلى المطالبة بإعدام المتظاهرين، ومن ثم فإن ما بعد هذه الموجة من الاحتجاجات لن يكون كما قبلها، وسوف يتجرع نظام الملالي مرارة هذه المظاهرات.
// يتبع //
06:04ت م
0005