اقتصادي / الطيران المدني السعودي يختتم مشاركته في معرض دبي للطيران 2019م

الخميس 1441/3/24 هـ الموافق 2019/11/21 م واس
  • Share on Google+

دبي 24 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 21 نوفمبر 2019 م واس
اختتم جناح الهيئة العامة للطيران المدني اليوم، مشاركته في فعاليات معرض دبي للطيران 2019م، والذي أقيم خلال الفترة من 17 - 21 نوفمبر بدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وشهد الجناح طوال الخمسة أيام، زيارة عدد من. أصحاب السمو والمعالي وكبار الشخصيات إلى جانب المهتمين والمستثمرين والمتخصصين بعالم وصناعة الطيران في العالم.
وعرف الجناح خلال مشاركته في فعاليات المعرض، بمشروعات الهيئة الحديثة والمستقبلية في بناء وتطوير وتحديث المطارات بالمملكة وأبرز استثماراتها، إضافة إلى التطورات التي وصل لها قطاع الطيران المدني في المملكة.
وطوال فترة فعاليات المعرض، اكتظ جناح الهيئة بالزوار من مختلف أنحاء العالم، حيث جذبت الصور والمجسمات والمعروضات التقنية المتعلقة بأبرز وأحدث المشروعات التطويرية والإنشائية في المملكة، الزوار الذين أبدوا إعجابهم بمنطقة ( استكشف السعودية والتجربة الفريدة) وعلى ما تحتويه من صور عن المملكة ومعلومات وأرقام وإحصائيات تبرز جهود الهيئة في مجال صناعة النقل الجوي وتطوير المطارات في المملكة والبالغ عددها 28.
كما جذبت منطقة (التقنية التفاعلية)، الزوار حيث حرصت الهيئة على معايشتهم تفاعليا من خلال شاشة عرض تفاعلية تظهر معلومات عن رسالة و رؤية الهيئة المستقبلية والمواقع الجغرافية للمطارات وإحصائيات عدد المسافرين وعدد الرحلات ، إلى جانب مجسم تفاعلي لمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بجدة يعرض من خلال جهاز معلومات ومواصفات المطار وكذلك مشاهدة فيديو عن ما يحويه المطار من مواصفات هندسية وتقنية وفق أعلى المعايير الدولية.
وعلى هامش فعاليات معرض دبي للطيران 2019م وبحضور معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي بن أحمد المنصوري، وقع الرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية السعودية المهندس ريان طرابزوني، عقد مشروع التغطية الرادارية والاتصالات على خدمات الملاحة الجوية السعودية لإدارة المشروع مع شركة أبرار للاتصالات وتاليس.
ويهدف المشروع لتعزيز التغطية الرادارية والاتصالات الملاحية في منطقة جنوب شرق المملكة كمشروع استراتيجي لاحتواء عدد أكبر من الرحلات بشكل آمن وفعال، وللمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030وكجزء من تعزيز دور المملكة الريادي في المنطقة.
وتمتلك خدمات الملاحة الجوية السعودية الخبرات والإمكانيات اللازمة لإدارة المشروع الذي يهدف لتعزيز التغطية الرادارية والاتصالات الملاحية، كمشروع استراتيجي لمواكبة نمو الحركة الجوية، وكانت الملاحة الجوية قد انجزت مشروع تنفيذ وتركيب وتشغيل الانظمة الملاحية لمطار خليج نيوم في زمن قياسي (77) يومًا.
يذكر أن جناح الهيئة العامة للطيران المدني بالمعرض، شارك فيه العديد من الجهات هي: الهيئة العامة للاستثمار، وشركة الطيران المدني السعودي القابضة ممثلة بشركة مطارات الرياض والدمام، والخطوط السعودية، وفلاي ناس، وشركة تقنية الفضائية، والأكاديمية السعودية للطيران المدني.
ويعد المعرض الذي أقيم في مطار آل مكتوم الدولي، خلال الفترة من 17 إلى 21 نوفمبر، إحدى المنصات التي تستطيع الشركات من خلالها عرض المنتجات والخدمات المتعلقة بالمطارات والطيران وتسليط الضوء على أحدث خططها التوسعية، حيث يوفر بيئة مميزة يمكن من خلالها التعرف على أحدث الابتكارات المستخدمة في بناء وتجهيز المطارات، وأحدث الحلول والتقنيات والخدمات المتعلقة بالمطارات.
// انتهى //
16:51ت م
0200