عام / الصحف السعودية / إضافة ثالثة

الثلاثاء 1441/4/6 هـ الموافق 2019/12/03 م واس
  • Share on Google+

وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( من شرق المملكة.. نحو فكر عربي جديد ) : في خضم ما يشهده العالم العربي من تحولات فكرية وثقافية تنعقد في مدينة الظهران جلسات مهمة وريادية على مستوى رفيع، بحضور سياسيين ومفكرين وإعلاميين لمناقشة المشاريع الريادية وتقييم الإبداع الثقافي المعاصر في مشهد يرسم ملامح أخرى للأهمية التاريخية الثقافية للمملكة وللمنطقة الشرقية على وجه الخصوص في أنحاء الوطن العربي، حيث يستضيف مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العلمي فعاليات المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل رئيس المؤسسة، وأحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، تحت شعار «نحو فكر عربي جديد» للبحث طيلة أربعة أيام في مسائل حيوية تتعلق بمراجعة تيارات الفكر العربي والمفاهيم السائدة فيها والتغيرات والمستجدات الطارئة في العالم في محاولة جادة لتنمية جوانب الإبداع والتجديد في حقول الفكر والأدب والثقافة والابتكار، ودعم كافة الجهود التي تبذلها المملكة لتحقيق التنمية الاجتماعية والثقافية.
وأضافت : لا شك أن تلك الجلسات تحظى بأهمية بالغة نظير سعيها الحثيث للبحث في الأدوار التي من شأنها إحداث نقلات نوعية في الفكر الثقافي وتحقيق التنمية المستدامة ذات الارتباط الوثيق بالقواعد والقيم الإنسانية الراسخة، كما أن أهمية تلك الجلسات تنطلق من أهمية تعزيز الحوار الذي يصب في قنوات تبادل الأفكار كطريقة مثلى للمعرفة وإيجاد الوسائل المناسبة لتعزيز الهوية والموهبة العربية ودفعها نحو تحقيق التطوير والتجديد الفعال لما لهما من أثر فاعل في مواجهة التحديات والمتغيرات التي يشهدها العالم العربي في الوقت الراهن.
وأعتبرت أن طرح الأفكار السائدة والانخراط في حركة التجديد يؤسسان بالضرورة لفكر عربي جديد من خلال الاستثمار الأمثل في الإنسان، فالتجديد الفكري له أثر بالغ في مختلف عمليات التطوير والتنوير والتنمية لكافة الشعوب العربية، وهو ما تسعى لتحقيقه مؤسسة الفكر العربي في خضم متغيرات عديدة كالثورة الصناعية الرابعة ونحوها، فمناقشة القضايا المحورية ذات العلاقة بالفكر ضمن فعاليات مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي سوف تؤدي إلى تفعيل مواجهة التحديات والتحولات المشهودة، فاستخلاص كافة الأفكار الرئيسية والتوصيات يمنح فرصا مواتية لدراسة كافة الأوراق المعروضة على المؤتمر واتخاذ ما يجب اتخاذه حيالها.
وختمت : المركز انطلاقا من تلك الجلسات الحيوية يقوم بمبادرات هامة لرعاية الإبداع ونشر المعرفة وتعزيز التواصل الثقافي والحضاري من خلال سلسلة من البرامج الثقافية والابداعية لروادها وتمكين المواهب الوطنية لإبراز تقدم المملكة على مستوى عالمي، ويحظى المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي من خلال فعالياته بأهمية بالغة من خلال بحثه عن عناصر الفكر الجديد ومقوماته ودعم كافة المنطلقات ذات العلاقة بمساراته المختلفة من أجل الوصول إلى فكر جديد من شأنه مسايرة المتغيرات النهضوية المشهودة في العالم العربي.
// يتبع //
06:03ت م
0006