عام / الصحف السعودية / إضافة ثالثة

الجمعة 1441/4/9 هـ الموافق 2019/12/06 م واس
  • Share on Google+

وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( إيران .. ورعاية الإرهاب ) : رغم ما تعانية إيران من اضطرابات داخلية بسبب المظاهرات الشعبية، ورغم ما تعانيه أذرعتها من رفض وتنديد شعبي في لبنان والـعراق، إلا أنها مستمرة في مخالفة كل القوانين المنظمة للحياة الدولية، ومستمرة في التخطيط لـلاعتداء على الـدول المجاورة، وإلحاق الـضرر بقدراتها الاقتصادية، وبأمنها الـداخلـي عبر تصدير الأسلحة لميليشياتها الموزعة في المنطقة، آخرها كمية كبيرة من أجزاء صواريخ متقدمة كانت في طريقها لميليشيات الحوثي في اليمن، والتي تمت مصادرتها عبر فريق خفر سواحل دولي بالأمس في بحر العرب.
وأوضحت : وبموجب قرار لـلأمم المتحدة، فإنه يحظر على إيران تقديم أو بيع أو نقل أسلحة خارج البلاد، ما لم تحصل على موافقة من مجلس الأمن، ويحظر قرار منفصل للأمم المتحدة بشأن اليمن تقديم أسلحة لقادة الحوثيين.
لكن إيران مستمرة في تصدير الأسلحة وزعزعة الأمن بالمنطقة، والتي تعاني من عدم استقرار أمني وسياسي، جراء مظاهرات لبنان والـعراق وحرب سوريا واليمن، والـتي أساسها رفض الـتدخلات الإيرانية في الـشأن الداخلي لبلادهم.
وأكدت : لـكن الإرهاب الإيراني الـصادر عن عقل سياسي انتقامي وإجرامي، قائم على ضرورة البحث عن أهداف حيوية جدا، ومؤثرة، وربما تكون طرفا لحلـيف في المنطقة.
وهذا يفسر تخطيطها المتعمد في إيقاع الـضرر بالمملـكة، وبمقدراتها الاقتصادية، وبتهديد أمنها، وسلامة مواطنيها كما حدث في مهاجمة المنشآت النفطية في أبقيق وخريص، عبر أذرعها في المنطقة، ومواصلة تصدير ثورتها، وتشويه الإسلام.
وبينت : فيما تؤكد المملكة أن الإسلام دين الوسطية والتسامح والـسلام، عبر مشاركتها في أعمال المؤتمر الإسلامي الـوطني بجمهورية غينيا في دورته الخامسة، الـذي انطلـق قبل يومين بدعم وزارة الـشؤون الإسلامية والـدعوة والإرشاد خلال الـفترة من 2 إلـى 4 ديسمبر 2019 م، بحضور رئيس الوزراء ورئيس الحكومة الغينية، ومعالـي المستشار في الـديوان الملـكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية غينيا الدكتور حسين بن ناصر الـدخيل الله، وعدد من الشخصيات الإسلامية.
// يتبع //
06:02ت م
0008