عام / الصحف السعودية / إضافة أولى

السبت 1441/4/10 هـ الموافق 2019/12/07 م واس
  • Share on Google+

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.
وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( الضغط الأقسى ) : من الواضح أن النظام الإيراني ما زال على غيّه منفذاً لأجندته في نشر الفوضى في الإقليم تحقيقاً لمبدأ (تصدير الثورة) الذي اعتنقه منذ العام 1979م ولا يزال يحاول تنفيذه، ذاك المبدأ الذي لم ينتج عنه إلا كل خراب ودمار أينما حل، فهو مبدأ يهدف إلى السيطرة على مقدرات الدول وتسخيرها لصالحه ليتمدد في المنطقة على حساب الشعوب ومصالحها، ولم يحسب ذلك النظام حساباً لانتفاضة الشعوب عليه وعملائه، فتلك الشعوب على يقين أن النظام الإيراني لا يريد تحقيق مصالحها وتطلعاتها بقدر ما يريد أن تكون تابعة له تأمر بأمره مستنزفاً مواردها وباثاً الفرقة بين فئاتها لبسط نفوذه عليها.
وتابعت : وما يحدث في اليمن والعراق ولبنان إلا تجسيد واقعي لانتفاضة الشعوب على النظام الإيراني وتابعيه، فالشعوب قد نفد صبرها وتيقنت أن النظام الإيراني لا يريد صالحها بل على العكس يريد السيطرة على دولها لينفذ مخططاته دون النظر لواقعها أو متطلباتها التي لا تعنيه لا من قريب ولا من بعيد، فكان أن تحدت كل الظروف معرضة نفسها لمخاطر عدة من أجل أن تنتفض على النطام الإيراني ومن يمثلونه.
وأضافت : تصريحات الوزير الجبير حول إيران جاءت واقعية شخصت الداء والدواء عندما قال في تصريحات صحافية: «إيران تؤمن بمبدأ تصدير الثورة ولا تحترم سيادة الدول»، مشيراً إلى أنه «لا بد أن نتحلى بالصرامة مع إيران ولا أحد يسعى إلى الحرب»، بالفعل الصرامة مع إيران هي الحل الوحيد لجعلها تتراجع عن مخططاتها وأهدافها، تلك الصرامة التي تمثلت في العقوبات المشددة أتت أكلها عندما انتفض الشعب الإيراني على نظامه الذي بدد ثرواته وتدخل في شؤون دول المنطقة.
وختمت : الوزير الجبير تحدث عن حملة «الضغط الأقسى» على النظام الإيراني بمعنى تشديد العقوبات عليه وتجفيف منابع دخله وتعطيل برنامجه النووي المشبوه، عندها لن يستطيع ذلك النظام تنفيذ مخططاته وسيئن تحت وقع الضغوطات مما يدفعه إلى إعادة حساباته الخاطئة.
// يتبع //
06:02ت م
0003